أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار السياسية / حول جرائم الحرب التي ارتكبها الجيش الأرمني في كنجة بقلم: فؤاد حسين زاده ، رئيس الاتحاد العام لدعم الصحفيين في أنشطة الشتات

حول جرائم الحرب التي ارتكبها الجيش الأرمني في كنجة بقلم: فؤاد حسين زاده ، رئيس الاتحاد العام لدعم الصحفيين في أنشطة الشتات

 جبلت أرمينيا علي قتل الإنسان أينما كان، وارتكاب أفظع الجرائم بحق المواطنين الأبرياء، وخلال حرب قراباغ 2020، واصلت أرمينياسياستها العدوانية في قتل المدنيين من الأطفالوالنساء في أذربيجان، علي الرغم من أن ميدان الحرب كان أمامها لإثبات جدارتها وقوتها، ولكنها أرادت ممارسة سياسة عدوانية اعتادت عليها طوال تاريخها.  

    وبهذه السياسة العدوانية والأعمال المناهضة للإنسانية، أثبتت أرمينيا مرة أخرى تجاهلها لقواعد القانون الدولي، فأرمينيا التي كانت تتراجع بسرعة في وجه الضربات القوية للجيش الأذربيجاني، انتهكت بشكل صارخ قوانين وقرارات حقوق الإنسان الدولية.  

   أصدر مكتب المدعي العام لجمهورية أذربيجان إحصاءات عن المدنيين القتلى والجرحى نتيجة قصف القوات المسلحة الأرمينية للمستوطنات الأذربيجانية، وكذلك الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية والمنشآت المدنية، فخلال الفترة من 27سبتمبر 2020 إلى 10 نوفمبر 2020، ونتيجة لقصف القوات المسلحة الأرمينية، تم إطلاق حوالي 30 ألف قذيفة، 227 صاروخاً على المناطق والمدن المكتظة بالسكان الأذربيجانيين المدنيين.  

    وخلال تلك الفترة قتل 93 شخصاً مدنياً، بينهم 12 طفلاً،  27 سيدة، وأصيب 407 أشخاص، بينهم 50 طفلاً،  101 امرأة، على يد قوات العدوان الأرمني، فخلال الحرب، أطلقت أرمينيا المزيد من الصواريخ على مدينة كنجة الأذربيجانية، حيث وقع الهجوم الأول في 4 أكتوبر 2020.  

    من أجل إحياء ذكرى ضحايا هذه الهجمات، نظمت وكالة دعم الدولة للمنظمات غير الحكومية في جمهورية أذربيجان زيارة لعدد من ممثلي المنظمات غير الحكومية إلى كنجة في 3 أكتوبر 2021، وذلك بهدف عقد مؤتمر عن العواقبوالأضرار التي تسببت فيها الضربات الصاروخية على المناطق المكتظة بالسكان في مدينة كنجه خلال الحرب التي استمرت 44 يوماً، وتنظيم زيارات إلى مكان الحادث، حيث تم إبلاغ الضيوف بجرائم الحرب الأرمينية، بإطلاقها قواتها المسلحةنيران المدفعية الثقيلة على السكان المدنيين في أذربيجان، منتهكة بذلك قواعد ومبادئ القانون الدولي، واتفاقيات جنيف لعام 1949 وبروتوكولاتها الإضافية.    

نتيجة لجرائم الحرب التي ارتكبها الجيش الأرميني في كنجة، قُتل 26 شخصاً، من بينهم أطفال ونساء وشيوخ، وأصيب 175 شخصاً آخر، وتعرضت العديد من مرافق البنية التحتية المدنية والمركبات لأضرار بالغة، وقال فوسال جولييف، أحد كبار المسئولين في الإدارة الرئاسية، إن الأعمال الإرهابية والمآسي التي ارتكبتها أرمينيا في كنجة وباردا ومدن وقرى أخرى نتيجة الضربات الصاروخية لم يتم تقييمها قانونياً بعد، حيث تهدف الدولة إلي ضمان السلام والاستقرار في المنطقة، وهذا هو السبب في أن أذربيجان كانت دائماً ضد الحرب وتؤيد الحل السلمي لهذا الصراع، ومع ذلك، فقد أظهرت أرمينيا المحتلة موقفاً غير بناء. لقد أثبتت أذربيجان مرة أخرى قدرتها على استعادة وحدة أراضيها بطريقة بديلة، والانتصار المجيد للجيش الوطني الأذربيجاني على الجبهة هو مثال واضح على ذلك.  

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات