ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الوزارة تأكيدها في بيان، على إمكانية اتخاذ إجراءات أكثر تشدداً مع عودة ارتفاع الإصابات بكورونا، مشيرة إلى أن الزيادة في عدد الإصابات قد تنبئ بمقدمات لموجة ثانية من الجائحة “أسوأ من الأولى، نتيجة غياب الالتزام بالإجراءات الوقائية، والتهاون الواضح من أغلب المواطنين”.

وحذر البيان من خطورة عودة الارتفاع في الإصابات، وما يصاحبها من زيادة في الوفيات، مشيراً إلى أن “الأمر الذي قد يضطر وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية إلى اتخاذ القرارات والإجراءات الأكثر تشدداً، كالحظر الجزئي وإغلاق المرافق الحيوية ذات التجمعات البشرية لقطع سلسلة انتشار العدوى وحماية المواطنين من الآثار الكارثية للموجة المقبلة”.