الرئيسية / الأخبار السياسية / الكشف عن قائمة انتخابية تركمانية موحدة لخوض المنافسة في ثلاث مناطق

الكشف عن قائمة انتخابية تركمانية موحدة لخوض المنافسة في ثلاث مناطق

كشف النائب التركماني في البرلمان الأسبق فوزي اكرم ترزي، اليوم الاثنين، عن مفاوضات سياسية تركمانية لدخول المكون في قائمة موحدة لخوض الانتخابات بثلاث مناطق.

وقال ترزي في تصريح لـ”دجلة”، ان “المفاوضات بين القوى التركمانية وصلت الى النهاية لإعلان قائمة انتخابية موحدة لخوض الانتخابات المبكرة في كركوك وطوزخورماتو وتلعفر لعدم تشتيت الاصوات الانتخابية“.

واضاف ان “مفوضية الانتخابات مقصرة في كركوك بشكل كبير حيث لم تعمل على تدقيق سجل الناخبين حتى الان، فضلا عن سوء قانون الانتخابات الجديد“.

 واوضح ان “المؤشرات تؤكد تاجيل الانتخابات لشهر تشرين الاول كحد اولي كون استعدادات الانتخابات غير مكمتلة وملامح الخريطة السياسية غير واضحة“.

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي قد جدد في ( 15- 11-2020) التزام الحكومة بموعد الانتخابات المقرر في السادس من شهر حزيران 2021 خلال استقباله أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بحسب بيان لمكتبه، معتبرا إن الانتخابات المبكرة هي مهمة ومطلب الشعب وثورة تشرين.

وأضاف مخاطباً اعضاء المفوضية، ما تحتاجونه من متطلبات لإجراء الانتخابات بموعدها اطلبوها الآن، ليتم عرضها أمام مجلس الوزراء في أقرب جلسة، لكي يتم إقرار كل مطالبكم التي تؤدي لإجراء هذه المهمة التأريخية لحكومتنا.

 ولفت رئيس مجلس الوزراء، إلى إصدار توجيه الى جميع الوزارات ومؤسسات الدولة بتذليل العقبات والإجراءات البيروقراطية أمام مفوضية الانتخابات”، داعياً المواطنين إلى “تحديث سجل الناخبين والمشاركة الواسعة في الانتخابات.

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    : إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ…
    ان القائمة التركمانية التي يتحدث عنه هذا الشخص هو نفس الاسماء والاشخاص السابقين الذين باعوا القضية التركمان،برخص التراب… لانهم باعوا ضمائرهم وانفسهم من الاجل المال وجاه وسلطة من هم الاشخاص?? لا ريد التحدث عنهم ….حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم جميعا…. والله لن يكون هنالك قيامه لشعبنا ما لم نتخلى عنهم ولن تكون لنا القيامة مع هولاء القيادات كرتونية الذين يتمسكون فقط لمقعدهم في برلمان فقط لمصلحتهم الشخصية ويدفنون قضية التركمانية لاجل الارضا ايران وميلشياته المتحكمة في العراق….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.