الرئيسية / الأخبار السياسية / برهم صالح وعرب كركوك يتفقون على قضية المعتقلين ومطار كركوك

برهم صالح وعرب كركوك يتفقون على قضية المعتقلين ومطار كركوك

أعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة (4 كانون الأول 2020)، عن اتفاقه مع رئيس الجمهورية برهم صالح والمجلس العربي في كركوك على جملة أمور تخص الأوضاع في هذه المحافظة المتنازع عليها وحل المشاكل التي يعاني منها السكان بمختلف قومياتهم.

وقال المركز الثاني لتنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في بيان ورد إلى موقع IQ NEWS “نظراً لعدم تمثيل كافة المكونات وعدم التوازن والشراكة الحقيقية في تقاسم السلطة المحلية والملف الامني في كركوك وتفاقم مشاكل المعتقلین والتعريب والأراضي الزراعية وعرقلة مرور المواطنين في نقاط التفتيش، قام وفد من المركز الثاني في كركوك برئاسة مسؤوله مع وفد من المجلس العربي في كركوك بزيارة رئيس جمهورية العراق يوم الأربعاء الماضي، وبحضور محافظ كركوك وکالة”.

وأضاف، أن “اللقاء تم خلاله طرح اغلب المشاكل الموجودة في محافظة كركوك والتي سبق ذكرها وايجاد الحلول وفق نصوص الدستور، فتم توحيد الآراء لايجاد انسب الآليات لحل هذه المشاكل برعاية ودعم رئيس الجمهورية وهي كالتالي، البحث عن المعتقلين  من أبناء المكون العربي في سجون اقليم كردستان (السلیمانیة) وتحديد مصيرهم، وحل مشاكل التعریب والاراضي الزراعیة”.

واتفق المجتمعون، وفق البيان، على “دعم ملف التوازن في الادارة المحلیة لتمثيل كافة المكونات (الكورد، العرب، التركمان، الكلدوآشور)، والاعمار والخدمات لكل المناطق المتضررة في المحافظة، وكذلك الإسراع بافتتاح مطار كركوك الدولي وبما يضمن التوازن وتمثيل حقيقي لكافة المكونات”.

كما اتفقوا على دعم اللجنة البرلمانية لممثلي مكونات كركوك برعاية الحكومة الاتحادية والأمم المتحدة والمنظمات الدولیة لحل الإشكالات بين كافة المكونات وتقاسم السلطة بما يضمن حقوق جميع مكونات كركوك فيما يخص التوازن والشراكة في ادارة المحافظة، وايجاد الحلول لمشاكل الأراضي الزراعية بما يضمن حقوق جميع مكونات كركوك”، حسب البيان.

وفيما تقدم المركز الثاني لتنظيمات الاتحاد الوطني في كركوك بالشكر لـ”رئيس الجمهورية لجهوده الطيبة وحياديته في التعامل مع مكونات كركوك”، أشار إلى عزمه التباحث “مع كافة مكونات كركوك (الكورد والعرب والتركمان والكلدوآشور) من جهة، وبقية الاحزاب الكردستانية في كركوك من جهة اخری لايجاد ووضع اليات لتذليل العقبات وحلحلة المشاكل لضمان حقوق جميع مكونات واطياف كركوك لشراكة حقيقية والعيش بسلام في المحافظة”.

يشار إلى أن القوات العراقية الاتحادية فرضت سيطرتها على محافظة كركوك وبقية المدن المتنازع عليها مع إقليم كردستان، في تشرين الأول 2017، رداً على إجراء الإقليم ذلك العام استفتاءً للإنفصال عن العراق، وأشرك فيه بعض تلك المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.