الرئيسية / الأخبار السياسية / انسحاب حزب العمال ورفع العلم العراقي في القضاء

انسحاب حزب العمال ورفع العلم العراقي في القضاء

 أعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، تحسين الخفاجي، الثلاثاء 1 كانون الثاني 2020، دخول اتفاقية سنجار حيز التنفيذ ابتداء من اليوم، مؤكداً على “انسحاب وحدات مقاومة سنجار التابعة لحزب العمال الكردستاني وعدم وجود أي فصائل مسلحة داخل القضاء ورفع العلم العراقي حصراً.

وقال الخفاجي في تصريح صحفي تابعته “المسلة” إن اتفاقية سنجار دخلت منذ اليوم حيز التنفيذ وبدأت القوات الاتحادية في الانتشار والتمركز، ولا يرفع هنا سوى العلم العراقي، مبيناً أنه لا توجد أي فصائل مسلحة داخل القضاء وحتى المكاتب غير المرخصة لها من سياسية وحزبية لا تواجد لها.

وأضاف أن الشرطة المحلية بدأت بإدارة الملف أمنياً، والجيش العراقي سيكون خارج القضاء وضبط الحدود من واجب قيادة قوات الحدود.

وأوضح المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة أنهم يريدون تخفيف المعاناة عن النازحين من أجل تهيئة المدينة لعودتهم.

وتابع أن وحدات مقاومة سنجار قد انسحبت من القضاء وبقي جزء بسيط وبدأت بالانسحاب أيضاً، مشيراً إلى أهمية هذا الاتفاق لاستتباب الأمن والقانون، ونقطة مهمة في العلاقات مع الإقليم والعمل معه.

 وحول رفض قوات الأمن آسايش “وحدات مقاومة سنجار” الانسحاب، قال الخفاجي، إنه بحسب الاتفاق مع حكومة الإقليم، لا توجد أي مظاهر مسلحة داخل القضاء.

واضاف أن على كل المسميات أن تخرج من القضاء بما فيها مسميات الحشد الشعبي وتواجدنا هنا هو من أجل تثبيت هذا الاتفاق”، وتوقع تنفيذ الاتفاق بالشكل المناسب، مؤكداً أن الملف الأمني سيكون بيد قيادة عمليات غرب نينوى.

جدير بالذكر أن الاتفاق بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان بشأن الوضع في قضاء سنجار وإعادة النازحين والذي تم التوصل إليه في 9 تشرين الأول الماضي، برعاية بعثة الأمم المتحدة، أثار ردود فعل سياسية عراقية متباينة بين مؤيدة ومعارضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.