الرئيسية / الأخبار السياسية / الشرط الذي وضعه بايدن أمام الكورد لاستمرار الدعم الأمريكي ((ان ينسوا كركوك))

الشرط الذي وضعه بايدن أمام الكورد لاستمرار الدعم الأمريكي ((ان ينسوا كركوك))

أعاد القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني عماد احمد، يوم الاربعاء، الى الاذهان، موقف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن من الكورد خلال اجتماع له مع قيادتي الحزبين الرئيسين في كوردستان عام 2002، بالقول إن “امريكا ستكون بصداقة دائمة من الكورد في حالة واحدة فقط”.

وقال احمد في مقال له نشر على موقع الزمان الكوردي، وطالعته وكالة شفق نيوز، إنه “في خضم الاستعداد لضرب النظام السابق في العراق وفي السابع من شهر كانون الاول من عام 2002 التقى وفد مشترك من الحزبين في منتجع صلاح الدين بأربيل مع جو بايدن وحينها كان مسؤولا عن العلاقات الخارجية للكونغرس الامريكي”.

وأضاف احمد، أنه “طرح على بايدن سؤالاً مفاده أن امريكا كانت داعمة للكورد منذ بداية ثورة ايلول لغاية عام 1975، ولكنها ادارت ظهرها للكورد من اجل النظام الايراني السابق، فإلى اي حد ستدعم امريكا الكورد هذه المرة؟.. ألن تدير ظهرها للكورد من اجل تركيا؟ وكانت لتركيا حينها شروط عدة للمشاركة في عملية اسقاط النظام السابق”.

وتابع عماد احمد، أن “بايدن أكد في جوابه بشكل قاطع بأن امريكا لا تنكر مشروعية المسألة الكوردية، وستكون دائمة الصادقة للكورد طالما كانوا اصحاب سياسة عقلانية ومنطقية”، مضيفاً (والقول لبايدن)، اما اذا يريد الكورد أن يجعلوا من كركوك عاصمة لكوردستان، حينها لن يحظى بدعم امريكا ولن تكون معكم”.

ويقول أحمد إن “بايدن ذكر هذا المثال لان حزبي الاتحاد الوطني والديمقراطي، وبعد اتفاق واشنطن كانا قد أعدا مشروع دستور وضعا فيه كركوك عاصمة لكوردستان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.