الرئيسية / الأخبار السياسية / الاقليم بيد الحزب الديمقراطي ويتحملون الفشل،ولو انفصل الاقليم ستكون دولة فاشلة

الاقليم بيد الحزب الديمقراطي ويتحملون الفشل،ولو انفصل الاقليم ستكون دولة فاشلة

اكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، السبت،ان جميع مفاصل حكومة الاقليم بيد الحزب الديمقراطي وهو من يتحمل فشل الادارة، مبينآ ان لو تم انفصال الاقليم عن العراق ستكون دولة فاشلة.

 وقال السورجي في تصريح ان “اغلبيه كوادر وتنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني كانوا ضد استفتاء الإقليم”ـ مبينا ان “مشاركتنا في الاستفتاء بسبب وضعنا في خانة الخيانة في حال عدم المشاركة “.

واكد ان “جميع مفاصل حكومة الاقليم هي بيد الحزب الديمقراطي وهو من يتحمل فشل ادارة حكومة الاقليم وما زالت هناك اتهامات حول الاتحاد الوطني بالخيانة بسبب عدم الوقوف بوجه القوات الاتحادية”.

واضاف ان “قرار استفتاء الانفصال كان قرارا فرديا من الديمقراطي الكردستاني ولو تم انفصال الاقليم عن العراق لكانت هناك دولة كردية فاشلة وفقا للمعطيات غير المدروسة”، مبينا ان “الشعب الكردي هو المتضرر الأكثر من الخطوات الفردية التي يتم اتخاذها في الاقليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.