الرئيسية / الأخبار السياسية / أكثر من ألفي شكوى من كركوك بخصوص ملف المفقودين و المغيَّبين و الدمار الذي لحق بقرى المنطقة

أكثر من ألفي شكوى من كركوك بخصوص ملف المفقودين و المغيَّبين و الدمار الذي لحق بقرى المنطقة

كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق عن تسلمها أكثر من ألفي شكوى و مناشدة من محافظة كركوك لوحدها بخصوص ملف المفقودين و المغيَّبين و الدمار الذي لحق بقرى المنطقة.

جاء الكشف عن هذه الاحصائية أثناء زيارة وفد من المفوضية يوم الخميس، 3 أيلول، الى كركوك.

و بحسب بيان المكتب الاعلامي لراكان سعيد الجبوري، محافظ كركوك وكالةً، تم في الاجتماع مناقشة عدة ملفات من ضمنها ملف المفقودين، القرى المدمرة اضافة الى قضية المعتقلين و مطالب المتظاهرين.

 و أكد راكان الجبوري في الاجتماع أنه “بجهود القوات الأمنية لم تُسَجّل أي حالة اختطاف أو اغتيال في المحافظة.”

خلال الزيارة، التقى الوفد بذوي عدد من المفقودين الذين يقولون بأن أبناءهم اعتُقِلوا و نُقِلوا الى سجون اقليم كوردستان خلال الفترة ما بين عامي 2004 و 2017.

الجهات العربية في كركوك كانت قد طالبت في أكثر من مناسبة عن طريق التجمعات الاحتجاجية و المؤتمرات الصحفية بالكشف عن مصير معتقليهم.

عقيل الموسوي، رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان اشار الى ورودهم أكثر من ألفي شكوى و مناشدة حول انتهاكات لحقوق الانسان و ملف ادعاءات الاختفاء القسري.

كما أشار الى الجهود المبذولة لإعادة النازحين الى مناطقهم الأصلية بصورة طوعية و حسم ملف النازحين عن طريق لجنة خاصة.

وفد مفوضية حقوق الانسان اجتمع أيضاً مع رئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان العراقي.

عقيل الموسوي قال في مؤتمر صحفي حضره مراسل (كركوك ناو) بأن احدى الأسباب الرئيسية وراء زيارتهم هو تصاعد وتيرة العنف الأسري في كركوك و ازدياد حالات الانتحار.

وفقاً لإحصائية نشرها مكتب كركوك لمفوضية حقوق الانسان، شهدت معدلات “الانتحار” تزايداً خلال اشهر آذار، نيسان و أيار من العام 2020، حيث تم تسجيل 20 حالة في عموم محافظة كركوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.