الرئيسية / المقالات السياسية / (عذرا سيد مسرور البارزاني حديثك يفتقد إلى المصداقية)

(عذرا سيد مسرور البارزاني حديثك يفتقد إلى المصداقية)

في حديث للسيد مسرور البارزاني من قناة الشرقية تطرق إلى حق الأقليم من تصدير نفط كركوك بأعتبار البيش مركة هي القوة الوحيدة التي دافعت عن مدينة كركوك آبان تواجد تنظيم داعش الأرهابي نقول للسيد مسرور إن كلامك يشوبه الكثير من المغالطات وهي بعيد عن المصداقية وهي خارج عن السياقات الدستورية والقانونية ولجملة من الأسباب وهي :
أولا/ ولماذا لايكون العكس هو الصحيح ونقول للسيد مسرور أنكم قمتم بأستغلال الوضع الأمني الهش في أطراف كركوك وفرضتم أنفسكم بقوة السلاح ويبدو أنكم تناسيتم أعتداء البيش مركة على القوات العسكرية المتواجدة في كركوك المتمثلة بالفرقة الثانية عشرة والأعتداء على ضباطها ونهب أسلحتها بعد ذلك .
ثانيا/ تقولون في معرض حديثكم أن البيش مركة هي القوة الوحيدة التي تواجدت في كركوك آنذاك وأين أصبحت تضحيات القوات العسكرية الأخرى من الجيش والشرطة والحشد التركماني الذين أعطوا المئات من الشهداء والجرحى .
ثالثا/ الدستور كان واضحا في المادة (١١١) أن النفط والغاز هو ملك كل الشعب ، والمادة (١١٢) الفقرة أولا تقول الحكومة الأتحادية تقوم بأدارة النفط والغاز المستخرج من الحقول الحالية مع حكومات الأقاليم والمحافظات المنتجة وبما أن كركوك هي محافظة مستقلة غير منظمة لأقليم فهي تمتلك الأرادة الحرة في أدارة مواردها النفطية .
رابعا/ شركة التسويق العراقية ( سومو) هي المسؤولة الوحيدة بتسويق نفط كركوك حسب القوانين المرعية وليس الأقليم .
ولكل ما تقدم نقول للسيد مسرور إن مدينة كركوك ستبقى ملك لأهاليه بمختلف مكوناته وهي ليست ضيعة تباع وتشترى في سوق النخاسة حسب رغباتكم و مزاجاتكم السياسية .

مهدي بوزوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.