الرئيسية / الأخبار السياسية / القاء القبض على “المتهم بقتل مفوض شرطة كركوك بهجت أنور” في بغداد

القاء القبض على “المتهم بقتل مفوض شرطة كركوك بهجت أنور” في بغداد

تم اعتقال المتهم الرئيسي بقتل بهجت أنور، منتسب شرطة نجدة كركوك في مدينة بغداد، وخلال الاعترافات التي أدلى بها عزا سبب الجريمة الى سرقة مبلغ مليون و500 ألف دينار من المجني عليه.

قيادة شرطة كركوك أعلنت في بيان نشر يوم السبت، 25 تموز، القاء القبض على المتهم الهارب المطلوب في قضية مقتل مفوض الشرطة بهجت أنور محمد.

المتهم (ف، أ، د) أقر بارتكابه الجريمة وتم تصديق أقواله من قبل قاضي التحقيق، وقد تمت احالته الى المحكمة وفقاً للمادة 406 من قانون العقوبات العراقي.

وكان قد عُثِرَ على جثة مفوض الشرطة مقطوعة الرأس في مؤخرة مركبة حمل في احدى شوارع كركوك الرئيسية في 24 أيار 2020، والذي صادف اليوم الأول من عيد الفطر وذلك بعد 24 ساعة من اختفائه.

مصدر أمني رفيع في كركوك، طلب عدم الكشف عن اسمه، قال لـ(كركوك ناو) بأن المتهم الرئيسي في الجريمة فرّ من كركوك الى بغداد، وبعد متابعات استخبارية تم العثور على المكان الذي كان يختبئ فيه.

بعد تحديد مكان اقامته في بغداد، قامت القوات الأمنية باعتقاله واعترف فيما بعد بارتكابه للجريمة بمعاونة زوجته، وذلك من أجل سرقة مليون و500 ألف دينار كانت بحوزة المجني عليه أثناء الجريمة، حسبما أفاد به المصدر.

bahjat (2)بهجت أنور، متزوج وأب لخمسة أطفال

المتهم الرئيسي فرّ من كركوك قبل شهرين، وذلك بعد أن تمكنت القوات الأمنية بعد 48 ساعة من اكتشاف الجريمة من اعتقال زوجة الجاني في كركوك.

وكان مصدر مطلع على التحقيقات قد قال لـ(كركوك ناو) بأن “زوجة المتهم الرئيسي اعترفت بأنها قيدت رِجلَي مفوض الشرطة بحبل فيما قام زوجها بقطع رأسه، في سبيل سرقة مليون و500 ألف دينار كانت بحوزته.”

بحسب اعترافات الامرأة، بعد قطع رأس المجني عليه وضعوا جثته في كيس ووضعوها في مؤخرة مركبة حمل وغَطَّياها بأكياس القمامة وبعض الملابس، ثم تركوا المركبة فيشارع رئيسي بالقرب من الجسر الرابع في المدينة.

في نفس اليوم انتقل الزوجان من منزلهم في حي النصر الى منزل آخر في منطقة شركة طارق، وبعد ثلاثة أيام داهمتهم القوات الأمنية، غير أنها القت القبض على زوجته فقط فيما كان زوجها قد لاذ بالفرار.

المصدر الأمني الرفيع أوضح لـ(كركوك ناو) بأن المتهم الرئيسي في مقتل مفوض الشرطة تبين بأنه “مدمن على الحبوب والمواد المخدرة.”

واشار الى أن المتهم لا يزال يخضع للتحقيقات في بغداد، ولم يتضح بعد فيما ان كانت القوات الأمنية ستحيله الى كركوك أم أنهم سيطلبون احالة زوجته الى بغداد للمحاكمة.

بحسب بيان نشرته وزارة الداخلية العراقية نهاية شهر أيار الماضي، الزوجان لديهما سوابق اجرامية ووهما يواجهان عدة تهم في محاكم بغداد وصلاح الدين.

الضحية بهجت أنور، من سكان مدينة كركوك، كان متزوجاً وأباً لخمسة أطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.