أخبار عاجلة
الرئيسية //// المقالات السياسية //// زالة نفطجي نِعْمَ المرأة التركمانية

زالة نفطجي نِعْمَ المرأة التركمانية

Warning: Undefined array key "tie_hide_meta" in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/framework/parts/meta-post.php on line 3 Warning: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/framework/parts/meta-post.php on line 3

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددتَ شعباً طيب الأعراق “

بعدما إن اخذ ساسة الأكراد بالمماطلة في تقاسم السلطة في كركوك وبعد ارتقاب بما سيؤول إليها المادة (23) من نتائج مرضية ومقنعة لجميع الأطراف وعسى أن تنزع فتيل النزاع والخصومات السياسية بين العرب والتركمان والأكراد في المدينة وبعد مناقشات ومداولات أصدرت البرلمان العراقي المادة 23 والتي نصت على تقاسم السلطة في كركوك بنسب متساوية بين المكونات الأساسية الثلاث وانبثقت عنها لجنة سباعية مشكلة من مجلس النواب العراقي، تضم اثنين من الكرد واثنين من التركمان واثنين من العرب وواحد من المسيحيين تمهيدا لإجراء الانتخابات المحلية

وعلى ضوء المادة 23 وقع ممـثلو جمـيع الكتل السياسية في مجلس محـافظة كركوك وبالتحديد في شهر نوفمبر من سنة 2008على اتـفاقية لتوزيع المناصب الإدارية في محافظة كركوك وبنسبة 32 بالمائة لكل مكون من مكونات كركوك (الكورد والعرب والتركمان) وتم إرسال الاتفاقية إلى الجهات المعنية في بغداد

وبعد مشاورات بين الأطراف المعنية في كركوك فقد تم منح منصب رئيس مجلس المحافظة إلى التركمان بعد ان هيمن عليه «الاتحاد الوطني الكردستاني» ومنصب نائب المحافظ الى العرب مع الإصرار بالاحتفاظ بمنصب المحافظ للأكراد

واعتبرناه نحن التركمان وإن جاءت متأخرة خطوة أولى على طريق نيل ولو جزء يسير من حقوقنا قد حرمنا منها بتولي المناصب السيادية في مجلس مديتنا رغم إن الأكراد اعتبروها تنازلا من حقوقهم

واليوم ورغم مرور أكثر من 10 أشهر وبالرغم من أن حصة الأسد ما زالت من حصة الأكراد ومنصب نائب المحافظ للقائمة العربية إلا إن منصب رئيس مجلس المحافظة ما زالت تحت قبضة القائمة الكردية وبحجة واهية وغير منطقية بأنه لا يمكنهم منح مزيد من السلطات للعرب والتركمان إلا بعد التطبيق الكامل للمادة 23 وحتى تتحقق تقدم في المطالب الكردية وكأنهم يهبوننا صدقة أو هبة أو منحة

وعليه فعلى جميع الأطراف السياسية التركمانية بدون استثناء مطالبة الحكومة المركزية والأمم المتحدة للإسراع بتسليم منصب رئيس مجلس المحافظة فورا إلى التركمان كاستحقاق وطني وقومي وبالسرعة الممكنة

وبما التاريخ تؤكد لنا إن تفعيل دور العنصر النسوي من المشاركة في جميع النواحي إلى جانب الرجال أساسا مهما لتقدمها بحيث أصبحت تواجدها في كافة الميادين الرئيسية عنصرا رئيسا ومفصلا مهما من مفاصل الحياة ومن المحال بناء وتطوير مجتمع متمدن إلا من خلال المشاركة الفعالة للعنصر النسوي وإعطاء دورها الحقيقي في انطلاقة أية عملية تقدمية

وكما نعلم إن المرأة التركمانية حققت انجازات مشهودة في ميادين شتى , وأثبتت قدرتها وكفاءتها الفائقة للقيام بدورها في تطوير وبناء مجتمعنا التركماني وأكدت بان لها إمكانيات فائقة على الإبداع والابتكار في كافة المجالات وعلى معايشة الواقع والظروف بالرغم من إن عدد الوظائف والمناصب التي تنسمتها كانت لا تعد بعدد الأصابع

وبعدما أن أثبتت الأخت الفاضلة (زالة نفطجي) بانها مثالا حيا لصمود المرأة التركمانية في مواجهة الظلم والاستبداد وعنصراً نسويا مهماً وفعالا خلال الفترة الماضية وخاصة منذ تسنمها منصب عضوة المجلس المحلي في محافظة كركوك وكانت دوما لها حضور فعال على الساحة السياسة العراقية والكركوكلية وتميزت بالنشاط والجدية والمثابرة في السنوات القليلة الماضية

واثبتت وأضافت بجدارتها وبجهدها وعلمها وإخلاصها لبلدها وشعبها وصمودها أمام تحديات كثيرة صادفتها خلال عملها السياسي بأنها لبنة جديدة ولم تيأس يوما ولم تتشكي وحافظت على مبادئها وثوابتها ولم تتغير بل ناضلت وبكل عزم وتصميم وثبات من اجل شعبها وصارعت الانتهازيين ممن لا يهمهم سوى مصالحهم الشخصية أو الحزبية ممن أرتبوا لكي لا تهتز كراسيهم التي هي أغلى من مصير شعوبهم

وعليه أدعو كافة النساء المثقفات التركمانيات التضامن مع الفكرة ودعم الأخت (زالا ) ليحصلن على حقوقهن كاملة، وسد الطريق من أمام المنافقين والمتاجرين في السياسة للحصول على المنصب التي تستحقها اختنا الفاضلة ونحن على يقين بان بإمكانها أن توازي الرجل و ستعمل لوضع اللبنات الأولى لما نصبو إليه

وكما أدعو جميع ساسة التركمان لتقف إلى جانب المناضلة جالا نفطجي وترشيحها لمنصب رئيس مجلس محافظة كركوك لنستطيع من خلالها تعزيز مكانة ودور المرأة التركمانية في تسيير قاطرة مسيرتنا النضالية نحو التقدم المنشود

وعلينا نحن مثقفي التركمان مؤازرة ومساندة الاخت المناضلة ودعم كافة أطروحاتها وعلينا الاعتراف بأنها تستحق تمثيلنا وتستحق ان تتسنم منصب رئيس مجلس محافظة كركوك لما تحمل من أفكار بناءة وشجاعة بالغة حتى يتحقق ما نصبو إليه من إعادة الحقوق إلى أصحابها ولتعود الأمن والسلام إلى ربوع مدننا

وأحث الجميع على ضمان الحقوق الأساسية للنساء التركمانيات وفي حقها في المشاركة في الحياة المدنية والسياسية معا

فألف تحية على الأخت (زالة ) لأنها اثبثت بان المرأة التركمانية قادرة على معايشة الواقع والعصر

وألف تحية على جميع الماجدات التركمانيات المناضلات

الكاتب عامر قره ناز

Warning: Undefined array key "tie_hide_author" in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Warning: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: