الرئيسية / الأخبار السياسية / احد اقرباء المتوفين.. لم اصدق بالكورونا لحين ان توفى 5 من اعزائي في كركوك

احد اقرباء المتوفين.. لم اصدق بالكورونا لحين ان توفى 5 من اعزائي في كركوك

توفي خمسة أشخاص من عائلة واحدة في كركوك جراء اصابتهم بفيروس كورونا وذلك في غضون خمسة عشر يوماً.

وتشير آخر الاحصائيات التي نشرتها وزارة الصحة العراقية يوم الجمعة، 26 حزيران الى تسجيل ثمانية حالات وفاة بكورونا في كركوك، اثنان منهم كانت فتاة ووالدتها.

“الأم والابنة كانتا خالتي وابنتها، وبهذا ارتفع عدد الذين قضوا في أسرتنا بفيروس كورونا الى خمسة أشخاص”، حسبما قال صديق شفيق.

صديق شفيق (53 سنة)، وهومن أهالي مدينة كركوك أكد لـ(كركوك ناو) أنه خلال الخمسة عشر يوماً الماضية، أصيبت ثلاثة من خالاته، واثنين من أخواله بالإضافة الى احدى بنات خالاته بفيروس كورونا، توفي خمسة منهم متأثرين بالفيروس.

“في الفترة ما بين 12 لغاية 18 حزيران توفي في المستشفى اثنان من أخوالي وهما (عمر محمد أمين- 56 سنة) و(بكر محمد أمين – 57 سنة، اضافة الى احدى خالاتي (بصيرة محمد أمين – 58 سنة) وهم من سكنة حي آزادي.”

وأضاف صديق بأن واحدة أخرى من خالاته (آواز محمد أمين – 60 سنة) والتي كانت في الحجر المنزلي مع ابنتها (ديارة – 42 سنة) وكانت متزوجة وتسكن في بازيان، قد توفوا بمرض كورونا صبيحة يوم الجمعة، 26 حزيران.

بحسب مصادر، فان الضحايا الخمس كانوا الى جانب اصابتهم بالفيروس يعانون من بعض الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

صديق شفيق الذي فقد أحبائه ناشد المواطنين بوقاية أنفسهم، حيث قال “لم أكن أصدق بوجود كورونا الى أن أصيب أقربائي، لذا أرجوكم قو أنفسكم.”

ويُرجّح أن سبب اصابة افراد تلك العائلة يعود الى انتقاله اليهم من أحد أفرادها، والذي كان قد زار بغداد من قبل لغرض تلقي العلاج الطبي.

coronakirkukكركوك/ أيار 2020/ المستشفى الخاص بمصابي فيروس كورونا   تصوير، اعلام دائرة الصحة

 وفقاً لأحدث احصائيات وزارة الصحة العراقية، بلغت أعداد المصابين بالفيروس في محافظة كركوك ألف و43 شخصاً، تماثل 672 منهم للشفاء، فيما سُجِّلَت 43 حالة وفاة بِوَباء كورونا.

من جانبه قال صباح نامق، مدير قسم الصحة العامة في دائرة صحة كركوك في تصريح لـ(كركوك ناو) “فيروس كورونا قد انتشر في كل أحياء المدينة، غالبية الذين قضوا بالفيروس تفوق أعمارهم الـ 60 سنة، اضافة الى وفاة عدد من الأشخاص ممن كانوا في سن الثلاثين، دون أن تكون لديهم أمراض أخرى.”

فيروس كورونا قد انتشر في كل أحياء المدينة، غالبية الذين قضوا بالفيروس تفوق أعمارهم الـ 60 سنة، اضافة الى وفاة عدد من الأشخاص ممن كانوا في سن الثلاثين، دون أن تكون لديهم أمراض أخرى

أعداد المصابين بكورونا في كركوك في تصاعد، الأمر الذي دفع دائرة صحة كركوك خلال الأيام الماضية الى تخصيص مستشفى كركوك العام لاستقبال ومعالجة المصابين بالفيروس.

 وأوضح صباح نامق عزمهم على حجر المصابين الذين لديهم اعراض خفيفة وحالتهم الصحية مستقرة في منازلهم وليس في المستشفيات، مع التأكيد على قيام الطواقم الطبية بزيارتهم ومتابعة حالتهم في المنزل.

في عموم العراق، وصل عدد المصابين بكورونا الى 41 الف 193 شخصاً، تعافى منهم 18 ألف و859 شخصاً،  فيما سُجِّلت 559 حالة وفاة جراء الاصابة بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.