الرئيسية / الأخبار السياسية / حزب الحق التركماني يبارك بانطلاق العمليات العسكرية في كركوك ويصفها بالوقت المناسب

حزب الحق التركماني يبارك بانطلاق العمليات العسكرية في كركوك ويصفها بالوقت المناسب

حزب الحق التركماني: يبارك بانطلاق العمليات العسكرية لتطهير جنوب غرب كركوك باتجاه صلاح الدين من فلول داعش الارهابي ويصفها بالوقت المناسب
صرح الناطق الرسمي باسم “حزب الحق التركماني” الاستاذ “مظاهر طه تسنلي” : بإشادة “حزب الحق” لجهودالقائد العام للقوات المسلحة السيد “مصطفى الكاظمي” الذي زار كركوك اليوم للاشراف على سير العمليات العسكرية التي انطلقت فجر الإثنين لملاحقة بقايا فلول داعش الإرهابي في مناطق جنوب غرب كركوك والحدود المتاخمة بين محافظتي صلاح الدين وكركوك والذي أطلق عليه اسم (أبطال العراق- نصر السيادة)
وكما “يبارك”  جهود كافة القطعات العسكرية والامنية المشاركة في تلك العمليات وبالخصوص ابطال الحشد التركماني ضمن اللواء ١٦ قاطع كركوك ومترحما على كافة شهدائهم ومتمنيا لجرحاهم الشفاء والعافية .
وكما اكد “تسنلي” ان اهمية سير هذه العمليات تكمن في الحد من نشاطات الجهات الارهابية التي زادت مؤخرا على حدود كركوك الجنوبية والغربية وجاءت بالوقت المناسب لتخليص كركوك واهلها من اعتداءاتهم المفاجئة بين الحين والآخر لتبقى  وحدودها آمنة ومستقرة أمنيا وهذا ما يطمح اليه اهاليها الاعزاء بكافة قومياتهم واديانهم وطوائفم .
ودعواتنا ان ينعم بلدنا العزيز بكافة محافظاته ومناطقه بالامن والرخاء وجنبنا والجميع من شر وباء جانحة كورونا انه نعم المولى ونعم النصير.
مظاهر طه تسنلي
الناطق الرسمي باسم
 حزب الحق التركماني

في الإثنين، ٢٧ نيسان، ٢٠٢٠ ١٢:١٧ ص mohmmd turk <mohmmdturk@gmail.com> كتب:

حزب الحق التركماني: يؤيد جميع الدعوات المخلصة لغرض الاجماع التركماني في اي وقت كان وخاصة في الوقت الراهن

تأكيدأ لمواقف حزبنا الدائمة في تأييد الخطوات التركمانية نحو تحقيق الاهداف الاصلاحية الحقة للشعب التركماني ولما يمر به الاخير من منعطف تأريخي نتيجة الاحداث الجسام الذي يمر بها العراق:يؤيد “حزب الحق التركماني” دعوة القيادي التركماني في منظمة بدر السيد محمد مهدي البياتي لالتقاء الاحزاب التركمانية حول المائدة المستديرة ؛ هذا و يدعو “الحزب” جميع الاحزاب التركمانية الى تلبية هذا النداء المخلص والجلوس في هذا الاجتماع التأريخي المهم تحقيقا للمصلحة التركمانية العليا والله من وراء القصد .

حزب الحق التركماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.