الرئيسية / طب وصحة / تحالف أوروبي من 7 دول لعلاج فايروس كرونا باستخدام التقنيات الرقمية

تحالف أوروبي من 7 دول لعلاج فايروس كرونا باستخدام التقنيات الرقمية

بروسكل ـ وكالات:
أطلقت 7 دول أوروبية مشروعا عملاقا يشارك فيه خبراء الطب والأحياء وكبرى شركات الكمبيوتر، للبحث عن علاج كورونا، باستخدام التقنيات الرقمية. وأشارات الصفحة الرسمية للمفوضية الأوروبية على “تويتر” إلى أن العلماء في الدول السبع، اتفقوا على مشاركة جميع المعلومات البحثية لديهم على نطاق واسع باستخدام أجهزة كمبيوتر عملاقة، تسمح لجميع الباحثين المشاركين في المشروع بالوصول إلى أي معلومات مطلوبة، خلال عملية البحث والتجارب الخاص باكتشاف علاج لفيروس كورونا المستجد.

وقال موقع المفوضية الأوروبية إن الخبراء في 7 دول أوروبية شكلوا تحالفا علميا غير مسبوق، يشارك فيها أفضل العقول من الباحثين في المجالات التقنية والطبية وعلوم الأحياء المرتبطة بالطب، مشيرا إلى أن التحالف يضم عدد من شركات الأدوية العملاقة، إضافة إلى شركات جديدة انضمت إليه. ويتكون التحالف من شركات خاصة وعامة، في كل من (بلجيكا، وألمانيا، وإيطاليا، وبولندا، وإسبانيا، والسويد، وسويسرا)، بحسب الموقع، الذي أوضح أن الخبراء من تلك الدول يعملون معا للبحث عن علاج لمصابي كورونا. ويقوم بتنسيق العمل في هذا التحالف العلمي الضخم شركة “دومبي” الإيطالية المتخصصة في صناعة الأدوية، إضافة إلى 3 مراكز كمبيوتر عالية الدقة (HPC)، تقع في مدن (بولونيا الإيطالية، وبرشلونة الإسبانية، ويوليش الألمانية). وتتيح المبادرة للباحثين في شركات الأدوية المنضمة لها أن تصل إلى المكتبات الطبية الخاصة بالتحالف، التي تضم قاعدة بيانات هائلة عن جميع أنواع الأدوية والمتاحة، لتسريع عملية البحث التي تهدف لإيجاد علاج كورونا.

خليجيا، قام المجلس الصحي السعودي بتوجه مستخدمي الهواتف الذكية لاستخدام عدد من المنصات التي أطلقها المركز الوطني للمعلومات الصحية بهدف توفير معلومات مهمة عن فيروس كورونا المستجد. وقد أعلنت وزارة الصحة السعودية عن تسجيل 1912 حالة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي المصابين بالوباء في السعودية إلى 39048.

وفي العراق، قررت السلطات فرض حظر شامل للتجوال خلال أيام عيد الفطر لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد وقد أعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل 88 إصابة جديدة وحالتي وفاة بفيروس كورونا وفي اليمن، أعلنت الحكومة مدينة عدن مقرها مدينة “موبوءة” بفيروس كورونا بعد ارتفاع حالات الإصابة هناك إلى 35 حالة من بينها أربع حالات وفاة، مما رفع إجمالي عدد حالات الإصابة في المناطق الخاضعة للحكومة إلى 51 من بينها ثماني حالات وفاة. بالإضافة إلى إصابتين في صنعاء. وفي مصر، أكد مستشار الرئيس لشؤون الصحة والوقاية، محمد عوض تاج الدين أن الدولة قد “تضطر لفرض الحظر الشامل للوقوف أمام تفشي الوباء، وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر تسجيل 436 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و11 حالة وفاة. يأتي ذلك فيما استأنفت البورصة الأردنية التداولات أمس الأول بأمر رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز بعد توقف لمدة 50 يوميا بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقد أعلنت وزارة الصحة الأردنية تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 540 إصابة. من جانبه أعلن الجيش اللبناني، إصابة 13 عنصرا بالمحكمة العسكرية بفيروس كورونا المستجد، قائلا إنه اتخذ جميع الإجراءات الوقائية والطبية الضرورية. بدوره أعلن مجلس الوزراء الجزائري، إلغاء امتحان شهادة التعليم الابتدائي، وتأجيل امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والتعليم الثانوي “البكالوريا” إلى شهر سبتمبر المقبل. في السياق، قالت وزارة الصحة التونسية إنها لم ترصد أي حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لأول مرة منذ مطلع مارس الماضي.

يأتي ذلك فيما قال مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في فلسطين إنه سوف يستمر في تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى في مدينة القدس بسبب فيروس كورونا. من جانبها، عاودت السلطات الإسرائيلية فتح الحضانات ورياض الأطفال جزئيا بزيادة عدد الأطفال العائدين إلى الدراسة
دوليا، ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية أن السلطات فرضت عزلا عاما على منطقة عبدان جنوب غرب ايران للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا ونقلت عن حاكم إقليم خوزستان التابعة له المنطقة قوله إن الإقليم شهد ارتفاعا حادا في عدد الإصابات. إلى ذلك، سجلت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ١٫٣٦ مليون حالة إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، بزيادة 26660 حالة عن الرقم السابق وقالت إن عدد حالات الوفاة زاد1737 حالة لتصبح ٨٠٬٥٧٤ حالة. بدوره، وضع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخطوط العريضة لتخفيف أوامر البقاء في المنازل في بريطانيا، وذلك في كلمة متلفزة أدلى بها مساء امس الاول في ما وصفه بـ “الملامح الأولى لخارطة طريق لإعادة فتح المجتمع”. وأوضح أنه يمكن أن يُعاد فتح المدارس والمتاجر بشكل تدريجي في يونيو، في حين أن النشاط التجاري في مجال الضيافة مثل الفنادق والمطاعم، ربما لن يعاد فتحه قبل يوليو على أقرب تقدير. كما أنهت فرنسا الإغلاق الصارم الذي استمر لمدة 54 يوما لمكافحة فيروس كورونا رسميا أمس لكن من المقرر أن تظل العديد من القيود سارية في حين بدأت العديد من الولايات الألمانية اعتبارا من أمس ن تخفيف بعض القيود المفروضة على الحياة العامة في إطار مكافحة جائحة كورونا.

من جانبها، شهدت روسيا أمس ارتفاعا قياسيا في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا إذ سجلت 11656 حالة في ظاهرة عزتها السلطات إلى برنامج فحص مكثف. وفي نيوزيلندا تم استئناف الأعمال التجارية نشاطها بما في ذلك مراكز التسوق ودور السينما والمقاهي والصالات الرياضية بعد أن تقرر تخفيف بعض أكثر القيود صرامة في العالم لوقف انتشار فيروس كورونا. وفي الصين أظهرت بيانات رسمية تسجيل 17 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في أعلى زيادة يومية منذ 28 أبريل. وسجلت 5 من الحالات الجديدة في مدينة ووهان بوسط الصين. من جهتها، أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية أنها أقرت إجراء فحوصات كورونا المستجد على جميع القادمين من الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.