الرئيسية / المقالات السياسية / محطة مشرقة من العصر الذهبي للقضية التركمانية في اربيل .. كنعان اغالي

محطة مشرقة من العصر الذهبي للقضية التركمانية في اربيل .. كنعان اغالي

اهتمت قيادة الحركة بتنظيم وتقوية تشكيلاتها و تنظيماتها وترسيخ قاعدتها الجماهيرية لإيمانها الراسخ باهمية ذلك ورفدت مكتب التنظيم المركزي بعناصر كفوءة وكان رئيس الحركة يتابع عن كثب و بإستمرار فعاليات و نشاطات المكتب ..
صيف عام 2001 صدر قرار من المجلس التنفيذي للجبهة التركمانية بإقامة أمسيات تركمانية على حدائق ( توركمن إيوي ) على ان ينظم كل حزب من احزاب الجبهة على حدة امسية خاصة بها: لتفعيل التنظيمات و لبيان الحجم و الثقل التنظيمي لكل حزب ..
وفي اليوم المخصص للحركة وجه مكتب التنظيم الدعوة لتشكيلات الحركة بالحضور .. وكان الاقبال والحضور بشكل منفطع النظير حيث إمتلأت حدائق توركمن أيوي والقاعة الداخلية و حتى ملعب كرة القدم في عرس وكرنفال تركماني رائع ..مما اضطر المئات للعودة إلى بيوتهم لعدم وجود أماكن حتى لوقوفهم !!!
وألقى السيد كنعان شاكر عزير أغالي كلمة شكرالحضور ورحب بهم وأعتذر عن الذين لم يجدوا مكانا مناسبا لهم .. وهنأهم بهذا الالتزام الرائع كيف لا وهم احفاد اولئك العظام الذين سطروا التأريخ المشرق للشعب التركماني في العراق واسسوا الدول والامارات ورفدوا حضارة بلاد الرافدين بالالوف من رجالات الحكم و الادارة و الفكر والادب و الثقافة و القادة السياسيين و العسكريين ..
واستمرت الفعاليات الترفيهية الفنية و الثقافية إلى ساعات متأخرة من الليل ..
الصورة المنشورة مع الحدث هدية من فنان و رسام موهوب تأثر وتفاعل مع الامسية و رسم هذه اللوحة الرائعة و اهداها لرئيس الحركة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.