الرئيسية / الأخبار السياسية / (تقرير) “تيكا”.. ذراع تركيا القوي لمكافحة كورونا حول العالم

(تقرير) “تيكا”.. ذراع تركيا القوي لمكافحة كورونا حول العالم

تمثل وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) عبر أنشطة الدعم والمساعدة التي تنفذها في ربوع العالم، أحد دعائم كفاح تركيا ضد وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) على الصعيد الدولي.

أنقرة/ زحل دميرجي/ الأناضول

– أكثر من 370 ألف شخص حول العالم استفادوا من المساعدات الطبية التي قدمتها “تيكا” في إطار مكافحة وباء كورونا
– منذ الأيام الأولى لظهور كورونا أرسلت “تيكا” مستلزمات طبية إلى مدينة ووهان الصينية 
– تحول مستشفى “باطوم” للأمراض المعدية الذي جددته “تيكا” ورفعت قدراته، مركزاً لمكافحة كورونا في جورجيا
– مستشفى “الصداقة التركية-الفلسطينية” الذي أنشأته “تيكا” بات مركزا للحجر الصحي بقطاع غزة
– ساهمت “تيكا” في إنتاج 6 آلاف و600 قناع بلاستيكي للوجه في عدة دول حول العالم

تمثل وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) عبر أنشطة الدعم والمساعدة التي تنفذها في ربوع العالم، أحد دعائم كفاح تركيا ضد وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) على الصعيد الدولي.

وطبقاً لمعلومات جمعها مراسل الأناضول، فإن أكثر من 370 ألف شخص بمناطق مختلفة حول العالم مثل أذربيجان واليمن والسودان والبوسنة والهرسك يستفيدون من المساعدات الطبية التي تقدمها “تيكا” في إطار مكافحة وباء كورونا.

ومنذ الأيام الأولى لظهور الوباء عملت تركيا على مكافحته عالميا، حيث أرسلت “تيكا” في 30 يناير/ كانون الثاني الماضي، مستلزمات طبية مع طائرة الشحن العسكرية التي أجلت المواطنين الأتراك من مدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها فيروس كورونا.

وسلمت “تيكا” للمسؤولين الصينين المساعدات التي تضمنت مستلزمات طبية منها 1000 زي واقي من المخاطر اليبولوجية، و39 ألفا و500 كمامة بفلاتر واقية، و1000 زي واقي للاستخدام مرة واحدة.

** مستشفيات تتحول لمراكز مكافحة كورونا

مستشفى “باطوم” للأمراض المعدية الذي جددته “تيكا” وأعيد افتتاحه في 22 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، أصبح بعد رفع قدرته الاستيعابية مركزاً لمكافحة كورونا في جورجيا.

ويستفيد من المستشفى نحو 980 ألف شخص في محافظة باطوم والمحافظات المجاورة لها.

ويعد المستشفى واحدا من ضمن ثلاثة مراكز يتم فيها تشخيص وعلاج وباء “كوفيد-19” في جورجيا، كما يعد الوحيد الذي يخدم مناطق أجارا، وغوريا وساميرغيلو، غربي البلاد.

علاوة على ذلك فقد عملت “تيكا” على تقديم تدريب عن بعد عبر الإنترنت لموظفي القطاع العام والعاملين في قطاع الإعلام بخصوص طرق مكافحة وباء كورونا، في إطار حملة “ابقى بالبيت” في جورجيا.

أما مستشفى “الصداقة التركية-الفلسطينية” في قطاع غزة، الذي أنشأته “تيكا” وزودته بأحدث المعدات الطبية، فقد تم تسليمه إلى السلطة الفلسطينية من أجل الاستفادة منه بمكافحة وباء كورونا، بناء على تعليمات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتبلغ مساحة المستشفى 33 ألفا و400 متر مربع ويتكون من 8 بلوكات متصلة تضم 4 غرف عمليات ووحدات للعناية المركزة ومعامل، و180 غرفة.

ويستقبل المستشفى الفلسطينيين الذين يتم وضعهم في الحجر الصحي عند عودتهم للقطاع عبر معبر رفح البري على الحدود مع مصر. كما يعد من أهم وأحدث المستشفيات بالأراضي الفلسطينية.

ويعد مستشفى “رجب طيب أردوغان” التي أنشأته وجهزته وكالة “تيكا” عام 2014 في باكستان، من أهم مراكز مكافحة وباء “كوفيد-19” في البلاد.

وفي العاصمة القيرغيزية بيشك، من المنتظر افتتاح مستشفى الصداقة التركية – القيرغيزية، الذي أنشأته “تيكا” وجهزته بالمعدات الطبية، قريبا بشكل جزئي في إطار مكافحة كورونا.

وسيتم تسليم المستشفى، الذي يضم 72 سريرا، لوزارة الصحة القيرغيزية بعد إتمام الإجراءات اللازمة في أسرع وقت.

** إنتاج أقنعة طبية

العام الماضي، زودت “تيكا” مركز الاستثمار والتجديد، التابع للغرفة التجارية بمنطقة كاساناري الكولومبية بطابعات ثلاثية الأبعاد، تستخدم حالياً في إنتاج أقنعة بلاستيكية لتغطية الوجه من أجل العاملين في قطاع الرعاية الصحية في البلاد.

ومن المتوقع أن يتم إنتاج 16 ألف قناع طبي واقي بواسطة هذه الطابعات.

وفي السياق نفسه، بدأ مركز التدريب المهني الذي أسسته “تيكا” بالعاصمة السودانية الخرطوم، بإنتاج أقنعة بلاستيكية للوجه عبر طابعات ثلاثية الأبعاد، من أجل توزيعها على العاملين في قطاع الرعاية الصحية.

كما تدعم “تيكا” مشروع إنتاج الكمامات في البوسنة والهرسك، ويهدف المشروع إلى إنتاج 50 ألف كمامة. وتم تسليم أول 5 آلاف كمامة أنتجت إلى المؤسسات الصحية بمنطقتي زينيسا وفيسوكو.

وبذلك تكون “تيكا” قد ساهمت في إنتاج 6 آلاف و600 قناع بلاستيكي للوجه في البوسنة والهرسك، وليبيا، وأوزبكستان، ومنغوليا، وأوغندا، والجزائر، والسودان، وبلغاريا، وكرواتيا، وقيرغيزستان، وكولومبيا، وسريلانكا.

كما زودت تيكا مستشفى الأوبئة في تونس بأجهزة تصوير تشخيص طبي كانت المستشفى في حاجة ماسة إليها.

** مواد غذائية ومستلزمات طبية

وفي غينيا، وزعت “تيكا” مستلزمات طبية ومواد تطهير وتعقيم للمستشفيات والمؤسسات العامة إضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام في البلاد.

وفي أذربيجان قدمت “تيكا” موادا غذائية ومستلزمات تنظيف لألفي أسرة من محدودي الدخل والمحتاجين والمسنين الذين تأثروا بسبب تفشي كورونا.

أما في اليمن، فقد بدأت “تيكا” بتقديم تعليم شامل حول مكافحة وباء كورونا لـ360 فردا من العاملين بقطاع الرعاية الطبية في محافظة عدن، جنوبي اليمن.

وعملت “تيكا” على توزيع ألفين و500 عبوة مواد غذائية ومستلزمات تنظيف في مقدونيا الشمالية، بسبب تفشي وباء كورونا.

وفي قرغيزستان وفرت “تيكا” مواد تنظيف ومستلزمات وقاية ومواد غذائية للمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة ولمن يعانون ظروفا معيشية صعبة في مدينة تشوي، التي تأثرت بشدة من تفشي وباء كورونا، وذلك بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وجمعية الهلال الأحمر في البلاد.

كما سلمت “تيكا” لجمعية الهلال الأحمر في قرغيزستان 400 عبوة مواد غذائية، وألف كمامة، و10 آلاف قفاز واقي، و100 زي واقي، و100 نظارة واقية، و430 مُطهر لتسليمها إلى المحتاجين.

العراق أيضا شملته المساعدات التركية لمواجهة كورونا، فقد قدمت أنقرة عبر “تيكا” مساعدات غذائية لأربعة آلاف أسرة عراقية في أربيل وكركوك (شمال) ممن يعانون من ظروف مادية صعبة بسبب تأثر عملهم بعد فرض حظر التجوال في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.