الرئيسية / الأخبار السياسية / محافظ السليمانية: توصلنا الى علاج لكورونا.

محافظ السليمانية: توصلنا الى علاج لكورونا.

وضعت أجهزة مكافحة فايروس كورونا في محافظة السليمانية باقلم كردستان، اليوم الأحد، حواجز كونكريتية ضمن خطة منع تفشي الفايروس.

وأفاد محافظ السليمانية هفال ابوبكر، اليوم الاحد، بأن شركة {بايونير} للصناعات الدوائية أبلغته بتوصلها لعقار لعلاج فيروس كورونا، مبينا أن العقار الذي اسمته “Zitroneer 500 mg” من المؤمل المباشرة بإنتاجه خلال الأيام المقبلة.

وقال أبو بكر في بيان، ان “رئيس مجلس إدارة شركة بايونير ابلغه بأن الشركة تعمل على مدار الساعة تعمل لانتاج الخلطات الدوائية بجميع انواعها لوزارة الصحة لمساندة القطاع الصحي في العراق، رغم الاوضاع الصعبة التي يمر بها العراق بسبب انتشار فيروس كورونا”.

وأضاف أن الشركة سخرت جميع طاقاتها بشكل دائم بهدف ايجاد الدواء الذي تم اقراره مؤخراً حسب البحوث العالمية، والذي يقوم بمعالجة مرض فيروس كورونا المستجد (COVID 19) والذي يتكون من (Hydroxychloroquine Sulphate 200 mg tablet)، فضلا عن دواء (Azithromycin) المصنع، مشيرا الى ان المنتوج دخل في قائمة الادوية المصنة في الشركة باسم (Zitroneer 500 mg) ومن المؤمل البدء بانتاجه خلال الايام القليلة المقبلة.

وتابع أن بإمكان الشركة أن توصل هذا المنتوج للمرضى مجاناً الشهر المقبل كجزء من إخلاص الشركة والتزامها بتقديم أية مساعدة تستدعيها المسؤولية الوطنية، موضحاً أن هذه الخطوة تعد خطوة صحية وعلمية مهمة للانتصار على وباء كورونا.

وعبر أبو بكر عن دعم محافظته التام لانجاح هذه الخطوة، مقدما شكره للعمل المخلص والمسؤول الذي تقوم به شركة بايونير.

وطمأن المحافظ المواطنين بالاستمرار في جميع المستويات والمحاور لاجتياز هذه الاوضاع الخطيرة والسيطرة التامة على هذا الوباء.

عمار المسعودي// الفرات نيوز

هذا وسبق وان اعلن فريق علمي تابع لشركة “بايوماد” بإقليم كوردستان، يوم الاحد، عن التوصل إلى علاج حاسم لمرض “كوفيد١٩” المعروف بفيروس كورونا الجديد.

وقالت الشركة في بيان اطلعت عليه شفق نيوز، إن بإمكانها وضع الدواء في متناول المرضى بإقليم كوردستان خلال فترة أسبوعين إذا حصلت على دعم المستثمرين.

وأضافت أن هناك امكانية لايصال هذا العلاج لجميع البلدان التي لديها إصابات بالفيروس خلال ثلاثة أشهر.

واشارت الشركة إلى أنها تبشر أهالي كوردستان وحكومة إقليم كوردستان بأنه لا داع من الآن فصاعداً القلق بشأن هذا الوباء العالمي، مبينة أن علماء كوردستان لديهم الاستعداد لحماية الإقليم من الفيروس خلال مدة قصيرة ومن ثم معالجة جميع المصابين في العالم.

ونوه البيان الى أن العثور على علاج لهذا الفيروس الجديد جاء إثر بحوث رائدة قامت بها شركة بايوماد بشأن الفيروس.

ودعت الشركة، حكومة إقليم كوردستان وأصحاب رؤوس الاموال والمستثمرين في قطاع الصحة في الاقليم، إلى دعمها لإنتاج العلاج المكتشف وتسويقه عالمياً من أجل خدمة الإنسانية.

وكانت السليمانية قد سجلت، الأحد، أربع إصابات بفيروس كورونا هي الأولى في إقليم كوردستان، بينما تأكدت 19 إصابة في أرجاء العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.