الرئيسية / الأخبار السياسية / حظر التجوال يرفع أسعار المواد الغذائية في كركوك

حظر التجوال يرفع أسعار المواد الغذائية في كركوك

مع سماعهم أخبار حظر التجوال، هرع العديد من أهالي محافظة كركوك نحو الأسواق و ذلك لِسَدّ احتياجاتهم على مدار الأسبوع الذي من المقرر أن يمتد فيه تطبيق قرار الحظر في المحافظة، مما أدى الى ارتفاع ملحوظ في الأسعار بحيث وصلت أسعار الفواكه و الخضار في بعض المحالّ الى الضِعف.

و كانت اللجنة العليا لمواجهة انتشار فيروس كورونا في كركوك قد أعلنت حظراً للتجوال في عموم المحافظة بدءاً من الساعة السادسة من مساء اليوم،  الثلاثاء 17 آذار، لغاية 23 آذار بهدف منع حدوث الازدحامات و الاختلاطات التي قد تؤدي الى تفشي الوباء.

بحسب متابعات (كركوك ناو)، منذ ليلة أمس 16 آذار و حتى مساء اليوم شهدت معظم الَمحالّ، السوبرماركيتات و أسواق الخضار في مدينة كركوك و أقضيتها تهافتاً كبيرا.

“لن أتمكَّن من الخروج من المنزل لمدة اسبوع، لذا أخذت احتياطاتي و اشتريت الكثير من الاحتياجات” يقول سيفر محمد.

 مع ذلك لم يُخفِ سيفر امتعاضه من ارتفاع الأسعار بسبب تزايد الطلب على المواد الغذائية و بعض الاحتياجات الأخرى.

bazar-4أسعار أغلب المواد في كركوك تشهد ارتفاعاً ملحوظاً    تصوير: سوران محمد

و قد أظهرت متابعات (كركوك ناو) أن اسعار المواد الغذائية بضمنها الفواكه و الخضار قد ارتفعت بمقدار يتراوح بين 500 دينار الى خمسة آلاف دينار.

فقد ارتفع سعر البصل من 500 دينار الى 2250 دينار لكل كيلوغرام، أما الثوم فارتفع سعره من ألف دينار الى 1250 دينار و الطماطم من 500 دينار الى 1250 دينار، فيما و صل سعر طبق البيض من 3250 دينار الى 5250 دينار، أما سعر كيس الرز الذي يزن 10 كيلوغرامات فقد بلغ مقدار الزيادة الحاصلة في سعره خمسة آلاف دينار.

 الأسعار المذكورة ليست ثابتة و قد تتباين وفقا للمكان، و شمل ارتفاع الأسعار معظم الاحتياجات الضرورية للمواطنين من ضمنها مواد التنظيف و الأدوية.

سالم نوري، صاحب محل لبيع الفواكه في داقوق قال ل(كركوك ناو) “شهدت الأسعار ارتفاعا على مدار الأيام القليلة الماضية بسبب الأوضاع الحالية في العالم، العلوات ليست مليئة بالخضار و الفواكه كم كانت من قبل.”

و أضاف سالم بأن نسبة الطلب قد زادت عمّا قبل، المحلات تُزَوَّد يومياً بالفواكه و الخضار و تباع كلها حتى المساء.

و يأتي ذلك في حين أشارت الاجراءات التي قامت بها لجنة مواجهة انتشار فيروس كورونا مؤخرا و التي أُعلِنَت اليوم الثلاثاء الى ان معظم المحلات الموجودة داخل الأحياء ستظل مفتوحة مثل محلات بيع الفاكه و الخضار، السوبرماركيتات أفران الخبز و الصمون اضافة الى الصيدليات.

دلير شواني، عضو لجنة مواجهة انتشار فيروس كورونا، متحدثاً الى (كركوك ناو) قال “حظر التجوال يشمل الأماكن العامة و الأسواق وليس الأزِقّة، أي أنه في هذه المدة سيُسمح لباعة قناني الغاز بالتجوال داخل الحياء و ستظل بعض المحلات الواقعة داخل الأحياء مفتوحة.”

و أكدَ دلير شواني على الرقابة ستظل موجودة و سيُعاقب أي شخص يَعمَد الى رفع الأسعار.

bazar-3داقوق/ آذار 2020/ تهافت الأهالي على الأسواق لشراء المواد الغذائية   تصوير: محمد ألماس

خلال اسبوع حظر التجوال ستكون المراكز الصحية مفتوحة، فيما ستقوم القوات الأمنية بأداء مَهامِها و سيُسمح للمؤسسات الاعلامية بالتنقّل و تغطية الأحداث.

ديار علي، صاحب محل لبيع المواد الغذائية و المستلزمات في حي رحيماوا يقول “لم أشهد مثل هذا التهافت الكبير على الشراء من قبل، هذا الاقبال أدى الى ارتفاع أسعار بعض المواد.”

و استشهد ديار في قوله بارتفاع سعر كرتونة البيض من 46 ألف دينار الى 56 ألف دينار، فيما اشار الى أن سعر كرتونة الزيت قد زادت بمقدار أربعة آلاف دينار، “الناس هم السبب وراء هذا الغلاء، حيث أن المحلات داخل الأحياء لن تُغلَق و ستبقى مفتوحة طوال أيام حظر التجوال.”

و أعلنت ادارة محافظة كركوك في بيان اليوم الثلاثاء بأنه في اطار حملة قامت بها لجان الرقابة في الأسواق تم القبض على سبعة أشخاص بتهمة المغالاة في الأسعار و الاحتكار، مشيرةً الى أنه سيتم معاقبة أي شخص يعمد الى ارتكاب مثل هذه المخالفات.

اعلان حظر التجوال في كركوك يتزامن مع قرارات مماثلة اُصدرت في أغلب محافظات العراق و اقليم كوردستان.

سربست برزان، صاحب محل بيع الفواكه وسط مدينة كركوك أرجع الأمر الى ارتفاع الأسعار في العَلوات مما يجبر الباعة على بيع الخضر و الفواكه بأسعار أعلى مقارنة بقبل. “سعر الطماطم في العَلوة وصل الى 1150 دينار، و كيلو البصل يباع هناك بسعر 2250 دينار… رغم ذلك فان الطماطم قد نفذ عندي و في العلوة ايضا منذ الساعة التاسعة صباحا، الناس سيمكثون في بيوتهم لأسبوع و لذلك هم مضطرون لشراء احتياجاتهم.”

bazar-2كركوك/ آذار 2020/ احدى شوارع كركوك في الليلة التي سبقت اعلان حظر التجوال  تصوير: كركوك ناو

تزامنا مع قرار حظر التجوال، بدأت حملة رش المضادات و تعقيم في أنحاء مختلفة من كركوك، فيما طلبت الجهات المعنية من الأهالي البقاء في منازلهم.

“أقبل الكثيرون هذا اليوم على الأسواق و السوبرماركيتات لهذا ارتفعت الأسعار و لكن ما الحل، الناس مضطرة للشراء بسبب خوفها من عدم توفّر الأسواق خلال ايام حظر التجوال” يقول عدنان عاصي، أحد سكان قضاء داقوق جنوب كركوك.

سُجِّلَت في كركوك لحد الآن سبعة حالات اصابة بفيروس كورونا المستجد، و قد شُفي ستة منهم و ظلَ مصاب واحد تحت العناية في المستشفى.

و في عموم العراق بلغ عدد المصابين بالفيروس 150 شخصا، و قد شُفي 41 شخصا، فيما وصلت حالات الوفاة بالفيروس الى 11 حالة.

سوران محمد ، محمد ألماس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات