الرئيسية / الأخبار السياسية / اكتشاف رفات نحو ألف ضحية من التركمان والايزيديين في مقبرة واحدة

اكتشاف رفات نحو ألف ضحية من التركمان والايزيديين في مقبرة واحدة

بدأت المفوضية العليا لحقوق الانسان بالتعاون مع الحكومة المركزية استعداداتها لفتح المقابر الجماعية التي عثر عليها في قضاء تلعفر، من بينها مقبرة تضم رفات نحو ألف من التركمان والايزيديين الذين قتلوا على يد مقاتلي تنظيم داعش.

 عمليات البحث والتحقيق متواصلة منذ عدة أيام تمهيدا لفتح المقابر الجماعية في المرحلة المقبلة.

التحقيقات مستمرة في المقابر الجماعية التي تضم رفات ضحايا تنظيم “داعش”

وصرح علي الشمري رئيس مفوضية حقوق الانسان لـ (كركوك ناو) قائلا “التحقيقات مستمرة في المقابر الجماعية التي تضم رفات ضحايا تنظيم داعش.”

و أضاف الشمري “تم العثور على مقبرة جماعية تحتوي على رفات 400 ضحية من التركمان و 600 آخرين من المكون الايزيدي والذين قتلوا رميا بالرصاص من قبل التنظيم.”

و شدد الشمري على ضرورة الاسراع بفتح هذه المقبرة والتي يرجح ان تضم جثث أفراد من القوات الأمنية.

gorrshngalنينوى، 15 اذار 2019، فتح اول مقبرة جماعية في قرية كوجو التابعة لسنجار تصوير: ابراهيم ايزيدي

في 2014 قام تنظيم داعش باختطاف حوالي 1200 شخصا من التركمان من ضمنهم 120 طفلا و 460 فتاة و امرأة، وفقا للاحصائيات التي حصلت عليها (كركوك ناو) من منظمات و هيئات مختلفة.

 قضاء تلعفر، 70 كم غرب الموصل، يسكنه خليط من العرب و التركمان الشيعة. في منتصف 2014 سيطر تنظيم داعش علي تلعفر، و تم استعادته من قبل القوات العراقية في آب 2017.

رفات والدي مدفونة في مقبرة جماعية بتلعفر

خالد قاسم، من أهالي تلعفر و الذي اختطف داعش والده تحدث الى (كركوك ناو) قائلا “أعتقل والدي من قبل داعش في تلعفر، و بعد تحرير القضاء حصلنا على معلومات عن طريق بعض العشائر الساكنة في المنطقة تفيد بأنه قتل رميا بالرصاص و دفن في مقبرة جماعية.”

هاجم تنظيم داعش قضاء سنجار والقرى والنواحي التابعة لها في اب 2014 ونفذ عمليات قتل جماعية بحق الايزيديين في قرية كوجو، وبحسب احصائية رسمية للمديرية العامة لشؤون الايزيديين في وزارة الاوقاف لحكومة اقليم كوردستان، قتل التنظيم 2293 شخصا، اضافة الى اختطاف الآلاف و الذي يظل مصير معظمهم مجهولا لحد الآن.

rufat-1-1نينوى، 15 اذار 2019، فتح اول مقبرة جماعية في قرية كوجو التابعة لسنجار

وأشار خالد الى انهم تمكنوا من العثور على رفات والده في 2018 “بعد جهود حثيثة و بعد البحث و التقصي، علمنا أن رفات والدي مدفونة في مقبرة جماعية بتلعفر، لذلك تواصلنا مع الادارة في المنطقة و طلبنا منهم فتح المقبرة و تسليمنا رفات والدنا.”

وبحسب الاحصائيات توجد اكثر من 80 مقبرة جماعية في سنجار مع عشرات المقابر الفردية ترجع تاريخها الى الفترة التي كانت تسيطر فيها داعش على القضاء. و تم البدء بعملية فتح بعض هذه المقابر و خصوصا تلك الواقعة في قرية كوجو، الا أن الأعمال توقفت في نيسان 2019.

ويقول رئيس مفوضية حقوق الانسان ان عمليات فتح المقابر الجماعية في سنجار ستبدأ و لكن من المتوقع أن يتم فتح تلك المقبرة الجماعية في تلعفر والتي تضم رفات عدد كبير من الضحايا.

 و أكد الشمري أن البحث و التحقيق مستمر بهدف العثور على جميع المقابر الجماعية التي تعود الى عهد سيطرة تنظيم داعش.

ابراهيم ايزيدي- نينوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.