الرئيسية / الأخبار السياسية / إقليم كردستان مستعد لاستقبال عبد المهدي وعائلته بعد تركه رئاسة الوزراء

إقليم كردستان مستعد لاستقبال عبد المهدي وعائلته بعد تركه رئاسة الوزراء

أكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ريبين سلام، الخميس 30 كانون الثاني 2020، أن علاقة الكرد مع رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي ستستمر حتى بعد تركه منصب رئاسة الوزراء.

وقال سلام في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “العلاقة مع عبد المهدي تمتد لأيام المعارضة وفي حال اختار الإقامة في إقليم كردستان فستكون أبواب الإقليم مفتوحة له ولعائلته ولجميع افراد الشعب العراقي”.

وأضاف أن “قضية صدور مذكرة قبض فأن الإقليم يحترم قرارات القضاء العراقي ويتعاون معه ولا يسمح بإيواء أشخاص عليهم مذكرات قضائية، ولكن هناك فرق ما بين ما تصدر بحقهم مذكرات قبض بناءً على مواقف سياسية واستهداف فهؤلاء نتحفظ عليهم ولكن الأشخاص الذين ارتكبوا جريمة نقوم بتسليمهم كما حدث مع الشخص الذي كان المسؤول عن حادثة العبارة في مدينة الموصل، حيث قمنا بتسليمه للقضاء العراقي”.

وصوت مجلس النواب (1 كانون الأول 2019) على استقالة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي من منصبه، فيما ينص الدستور على تسمية بديله في غضون 15 يوماً، ومن ثم تشكيله الحكومة خلال مدة لا تتجاوز 30 يوماً، وكلا التوقيتين الدستوريين انتهيا منذ منتصف كانون الثاني الماضي.

ورفض رئيس الجمهورية برهم صالح في مرة سابقة، تسمية مرشح تحالف البناء اسعد العيداني رئيساً للحكومة الجديدة، وتكليفه بتشكيلها، بعد أن وضعت التظاهرات والمرجعية في النجف، مواصفات محددة للمرشح، رأى صالح أنها لا تنطبق على العيداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.