الرئيسية / الأخبار السياسية / رفع اللغة الكوردية على يافطات قيصرية كركوك

رفع اللغة الكوردية على يافطات قيصرية كركوك

كركوك ناورفعت اللغة الكوردية على يافطات سوق قيصرية كركوك والبقاء على اللغتين العربية والتركية، مما اثار انتقادات عدد من اصحاب المحلات، كون القيصرية يجمع ابناء جميع مكونات المحافظة تحت سقف واحد.

وبحسب متابعات (كركوك ناو)، بالتزامن مع قرب انتهاء اعادة اعمار سوق قيصرية كركوك واستعدادا لاعادة افتتاحها، عُلقت سبعة يافطات على جميع مداخل القيصرية، الا ان اليافطات لا تحتوي على اللغة الكوردية.

حاجي خلات، يملك محلا للصياغة في سوق قيصرية كركوك يقول ان “الشركة التي قامت باعادة اعمار القيصرية علقت يافطات على مداخل القيصرية، الا ان اليافطات والبالغ عددها سبعة يافطة، تحتوي على اللغتين العربية والتركية فقط”.

محافظة كركوك؛ من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان بحسب الدستور العراقي، ويسكنها خليط سكاني من الكورد، العرب والتركمان والمسيحيين.

“طالبنا بكتابة اليافطات باللغات الاربعة لاهالي المحافظة، وزرنا قيادة العمليات المشتركة في كركوك بهذا الصدد” هذا ما قاله الحاج خلات لـ (كركوك ناو).

وأضاف بأن قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن سعد حربية والذي يشرف على الملف الامني لمحافظة كركوك، تعهد باضافة اللغة الكوردية الى يافطات سوق قيصرية كركوك والتحدث مع ادارة المحافظة والشركة المنفذة للمشروع بهذا الخصوص.

qaisari-1Caption

واتصل (كركوك ناو) بالشركة المنفذة لمشروع اعادة اعمار قيصرية كركوك ودائرة اثار كركوك، للاستفسار منهم حول اسباب عدم وجود اللغة الكوردية على اليافطات الموجودة على مداخل قيصرية كركوك، الا انهم رفضوا التصريح حول الموضوع.

وتعتبر اللغتين العربية والكوردية لغتين رسميتين في العراق، بحسب الدستور العراقي الدائم، واللغات التركمانية والمسيحية لغات رسمية في المناطق التي يشكلون كثافة سكانية فيها.

ومن جانب اخر قال ممثل عن اصحاب محلات الصياغة في سوق القيصرية، حقي اسماعيل في حديث مع (كركوك ناو)، “بعدما لاحظنا كتابة اليافطات باللغتين العربية والتركمانية، ابلغنا ادارة الشركة، وبعد ذلك قاموا بتغطية اليافطات وننتظر كتابة اليافطات باللغات الاربعة لاهالي كركوك”.

الا ان يافطة سوق القيصرية وقبل احتراقها، كانت مكتوبة باللغة العربية فقط.

في الساعة 11:25 من ليلة 26 تشرين الثاني 2019، نشب حريق كبير في سوق قيصرية كركوك الواقع بمركز المدينة، مما أسفر عن احراق 220 محلا على الاقل، وقامت منظمة تيكا التركية ومبادرة من الرئيس التركي باعادة اعمار القيصرية على نفقتها.

 bazarr

وزارت النائبة عن كركوك في كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني يوم 23 تشرين الاول القيصرية وكتبت على صحفتها في الفيسبوك “اصرنا على زيادة اللغة الكوردية على يافطات القيصرية والتي اعيدت اعمارها من قبل منظمة تركية وكتب اليافطات بعدة لغات وابعدت اللغة الكوردية فقط”.

واشارت غفور بأن محاولاتهم لتعويض اصحاب المحلات المتضررين مستمرة.

وبحسب تقديرات ادارة محافظة كركوك، بلغت اضرار حرائق سوق قيصرية كركوك اكثر من ثلاثة مليارات دينار، ولم تستلم اصحاب المحلات اية تعويضات الى هذه اللحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات