الرئيسية / الأخبار السياسية / الصالحي يجري اجتماعا موسعا مع تنظيمات الجبهة التركمانية

الصالحي يجري اجتماعا موسعا مع تنظيمات الجبهة التركمانية

بتاريخ(15_10_2019) اجرى النائب (ارشد الصالحي) رئيس الجبهة التركمانية ورئيس لجنة حقوق الإنسان في العراق اجتماعا مفصلا مع تنظيمات الجبهة التركمانية حول مجريات وتداعيات المظاهرات التي جرت في بغداد و المحافظات الجنوبية..

و بين (الصالحي) خلال الاجتماع الى ان المظاهرات و المطاليب هي من الحقوق المشروعة لابناء الشعب العراقي و مطالب  اهالي كركوك بشكل عام والتركمان   بشكل خاص لايختلف مع هذه المطاليب

و اشار (الصالحي)  في حديثه الى ان الحكومة المركزية هي المسؤولة عن قمع و قتل المتظاهرين بدم بارد و يقع  على عاتق (عادل عبد المهدي)  بصفته رئيسا للوزراء وقائدا للقوات المسلجة باجراء تحقيقات مفصلة حول حادثة القناص الذي قتل المتظاهرين, رافضاً ان تكون هذه التحقيقات من قبل السلطة التنفيذية و انما بتشكيل لجنة تحقيق محايدة و نزيهة لمحاسبة الايادي المندسة التي تطاولت على ابناء شعبنا العراقي.

و في ختام حديثة اجرى السيد النائب مؤتمرا صحفيا تطرق فيها الى مطالبة الحكومة المركزية بالحفاظ على امن محافظة كركوك و الطوز و سنجار من التنظيمات الإرهابية و ابقاء قوات الأمن الاتحادي على الساحة, رافضا بشكل قاطع   الجهود الرامية الى اعادة قوات البيشمركة او الاسايش بأي ذريعة كانت.

هذا وقد وشارك في الاجتماع السيد (احمد رمزي كوبرلو) رئيس الدائرة الانتخابية للجبهة التركمانية العراقية و الوفد المرافق له و اشار كوبرلو خلال مداخلة منه الى ان الانتخابات المحلية القادمة هي انتخابات مصيرية للمكون التركماني و على كل مواطن تركماني المشاركة في الانتخابات لأثبات وجودهم و الحفاظ على محافظة كركوك و لضمان حقوقهم مستقبلاً.

شعبة الدعاية و الاعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات