الرئيسية / الأخبار السياسية / اتجاه الإقليم للانفصال سيكون أفضل بفعل ما يسببه من خسائر للمحافظات المنتجة للنفط

اتجاه الإقليم للانفصال سيكون أفضل بفعل ما يسببه من خسائر للمحافظات المنتجة للنفط

أكد عضو اللجنة المالية النيابية، عبد الهادي السعداوي، اليوم الثلاثاء، أن الموازنة العامة للسنة المقبلة 2020 ستكون حاسمة مع كردستان، فيما تحدث عن “خسائر” يسببها الإقليم للمحافظات المنتجة في البلاد.

وقال السعداوي، في حديث متلفز تابعته “العهد نيوز” إن “حكومة كردستان الحالية لا تختلف عن السابقة، وستكرر اللف والدوران مع الحكومة المركزية، وتحاول تمرير موازنة 2019 بطريقة ملتوية”.

وأضاف، أن “موازنة 2020 ستختلف جذرياً عن موازنة 2019 وستكون الحد الفاصل مع الإقليم، ولن يعطى للإقليم أي مبالغ إذا لم تلتزم بتسليم حصص الحكومة الاتحادية من النفط، وهذه إرادة أعضاء مجلس النواب”.

وتابع، أن “المناطق الجنوبية  في البلاد هي المضحية الخاسرة دائماً، ونطمح بأن تكون جميع  المحافظات متساوية في الحقوق والواجبات”، مشيراً إلى أن ” اتجاه الإقليم للانفصال سيكون أفضل بفعل ما يسببه من خسائر للمحافظات المنتجة”. وأكد عضو اللجنة المالية النيابية، أن “وزير المالية الحالي، فؤاد حسين، يمثل حكومة الإقليم وليس الحكومة الاتحادية، وقد تلاعب بالمادة (ج) من موازنة 2019”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات