الرئيسية / الأخبار السياسية / الكرد والتركمان يؤكدان قرب التوصل لحلول مرضية للجميع

الكرد والتركمان يؤكدان قرب التوصل لحلول مرضية للجميع

اجتمع وفد كردستاني من الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني والاتحاد الإسلامي في بغداد، اليوم الأربعاء، مع قيادة الجبهة التركمانية، وأكد الجانبان في مؤتمر صحفي مشترك على إدامة الحوار والتواصل للوصول إلى حلول لمشاكل كركوك الإدارية والأمنية والعسكرية.

وقال رئيس الجبهة التركمانية، أرشد الصالحي، في المؤتمر الصحفي: “نود أن نقول للعراقيين جميعاً ولأهالي كركوك خصوصاً إن الحوار هو الطريق الأسلم للوصول إلى النهايات الصائبة”.
وأضاف الصالحي: “نحن شعوب هذه المنطقة، عانينا جميعاً من من مجازر وأمور كثيرة عانى منها التركمان والكرد. علينا أن نكون دائماً مبدئيين في إيجاد طرق الحوار والتفاهم على أساس التعايش السلمي”.
وأردف أن “عدونا واحد: الإرهاب الذي يريد أن يقضي علينا جميعاً وهو يتربص أن يقضي علينا واحداً تلو الآخر، ولا يمكن لأي قوة عسكرية اقتصادية سياسية أن تستمر في إدامة حكمها إن لم يكن هناك تعاون مع المكونات الأخرى”.
وبين رئيس الجبهة التركمانية أن “هذا اللقاء ليس بجديد، وإنما امتداد لسلسلة لقاءات وحوارات بين الأحزاب والقوى السياسية التركمانية والكردية وحتى العربية، ومن خلال حواراتنا ونهجنا الذي اتفقنا عليه وهو إدامة الحوار والتواصل للوصول إلى حلول سواء كان على مستوى كركوك أو بعض القوانين التي ينبغي أن نشرعها نحن جميعاً كقوى سياسية كردية وتركمانية وحتى عربية في بغداد”، مؤكداً “اتفقنا على أن نستمر في حواراتنا بخصوص كثير من التعقيدات التي حصلت سابقاً”.

وقال رئيس ديوان مجلس وزراء إقليم كردستان، أوميد صباح: “رسالتنا إلى أهلنا في كركوك، هي أننا كمكونات كركوك نستطيع أن نصل إلى حلول تخدم المواطن الكركوكي، وأننا نسعى بروحية الفريق الواحد والعائلة الواحدة للوصول إلى حلول ناجعة منتجة لكي نضمن العيش الرغيد والكريم لكل أبناء كركوك”.
وأوضح صباح أن “هناك رسائل قيادات إقليم كردستان والقيادة السياسية في بغداد، تعبر عن التعاضد والتوافق مع أبناء كركوك لإيجاد حلول مستقبلية ناجحة، وعلى رأسها رسالة فخامة الرئيس مسعود البارزاني الذي يركز دوماً على أن نجعل من كركوك مدينة نموذجية للتعايش السلمي، وهذه الرسالة هي رسالة كل الأحزاب الكردستانية التي تسعى لخلق بيئة للتعايش السلمي وأن تكون نموذجاً يحتذى به”.
وعن نتائج الاجتماعات بين الجانبين، قال: “قطعنا أشواطاً كبيرة في الحوار ووصلنا إلى مراحل متقدمة، وجئنا اليوم للاجتماع مع أخواننا في الجبهة التركمانية لاستكمال هذه الحوارات، وأنا أبشر أهلي في محافظة كركوك بأننا قريبون من الوصول إلى حلول منتجة ومرضية للجميع”

الفرات نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات