الرئيسية / الأخبار السياسية / مخاوف كركوك تكمن في زج عناصر خارج حدودها بالانتخابات

مخاوف كركوك تكمن في زج عناصر خارج حدودها بالانتخابات

اكد القيادي التركماني جاسم محمد جعفر، الاثنين، ان المخاوف في محافظة كركوك تكمن في ادخال عناصر من خارج حدودها واشراكهم في الانتخابات من اجل زيادة عدد اصوات الاكراد، مشددا على ضرورة حصر الانتخابات بأهالي كركوك وممن يمتلكون تعداد سكاني 1957.

وقال جعفر في تصريح لـ /المعلومة/، ان “اهالي كركوك لايوجد لديهم اي تخوف من الانتخابات المحلية المقبلة، ولكن التخوف العام حدث بعد قيام الاكراد بادخال اكثر من 650 الف شخص الى كركوك من دون وجه حق، خاصة انهم لايمتلكون تعداد 1957 كما انهم من خارج كركوك”.

واضاف ان “وزارتي التخطيط والتجارة مطالبتان بفرض السيطرة على نفوس كركوك بعد 2003، اضافة الى جهات المعنية من اجل حصر الانتخابات ومنح الحق الانتخابي لمن هم من نفوس كركوك”، مبينا أن “الكثير من التغييرات حدثت ويجب اخذها في الحسبان وخاصة المناطق المقتطعة من كركوك، وابرزها طوزخورماتو حيث اصبحت ضمن حدود محافظة صلاح الدين وجمجمال مع كردستان، وكفري مع ديالى”.

واوضح جعفر، ان “هيمنة الاكراد ونفوذهم في السلطة يثير المخاوف في كركوك، خاصة بعد ادخال اعداد كبيرة الى المحافظة من اجل زيادة عدد اصواتهم، في حين ان عدد اصواتهم الفعلي لايصل الى 180 الف صوت”.

واشار إلى ان “الانتخابات السابقة بينت ان مايقارب الـ 160 صوتا فقط هي اصوات الاكراد، في حين ان الزيادة الحاصلة من خارج المحافظة ستضيف لهم بما يصل الى 100 الف صوت اضافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات