الرئيسية / الأخبار السياسية / التركمان في رسالة للرئاسات الثلاث: أهملتهم مجزرة داقوق ولن نرحم من لم يقف معنا

التركمان في رسالة للرئاسات الثلاث: أهملتهم مجزرة داقوق ولن نرحم من لم يقف معنا

اتهم الجبهة التركمانية، الثلاثاء، الرئاسات الثلاث بإهمال مجزرة داقوق, لافتة إلى أن التركمان في العراق لن يرحموا من لم يقف معهم في معاناتهم.
وقال رئيس الجبهة، أرشد الصالحي، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه: “نستغرب , عدم صدور أي موقف او بيان من الرئاسات الثلاث في العراق , عقب تعرض ملعب لكرة القدم في قضاء داقوق لهجوم ارهابي اودى بحياة 15 مواطن تركماني بين شهيد وجريح”.
وأضاف، أننا “كممثلين للشعب التركماني في العراق نشعر بحزن وألم كبير عقب تعرض التركمان في قضاء داقوق لمجزرة حينما هاجم ارهابيون ملعب لكرة القدم في قضاء داقوق واستهدف مدنيين عزل اطفال وشباب ورجال من التركمان والذين كانوا يتحدون الارهاب عبر ممارستهم للعبة كرة القدم لأثبات حبهم للحياة وانسانيتهم ورسالة السلام التي حاول الأرهاب اطفائها لتتوشح داقوق والمدن التركمانية بالسواد”.
وأكد، أن “حزننا وألمنا ومأساتنا ازدادت اكثر حينما لم نجد موقفا من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان وبعثة الامم المتحدة, واسألهم  بالقول هل الذين سقطت دمائهم شرفا وتضحية عراقيون وضمن حدود الدولة العراقية ولماذا لم تصدر مواقف تسهم في تخفيف مصاب شعبنا , اما هذا ثمن مواقف الشعب التركماني وتصديهم للأرهاب وتمسكهم  بوحدة العراق الذي جعل مدننا التركمانية في امرلي والطوز والتون كوبري وتلعفر وتازة وبشير ومدن اخرى قرابين للفداء والتضحية”.
وخلص الصالحي، بالقول ان “التأريخ سيحاسب  من لم يقف بعدالة مع جميع مكونات الشعب العراقي , وان صبر شعبنا وتضحياته اليومية لن يطول في ظل الظلم والأستهداف والتغييب والتهشيم والتكسير الذي يتعرض له”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات