الرئيسية / الأخبار السياسية / القذائف التي طالت داقوق تستهدف التركمان وعملية فرض القانون”

القذائف التي طالت داقوق تستهدف التركمان وعملية فرض القانون”

قال نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية حسن توران ان قذائف الهاون التي طالت قرية إمام زين العابدين في قضاء داقوق واستهدفت المدنيين ما هي الا ضمن سلسلة الاعمال التي تحاول تنفيذ اجندات سياسية لاطراف معروفة للجميع من اجل اعادة عقارب الساعة الى الوراء.

جاء ذلك في حديث نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية حول القصف الذي تم ليل السبت 24 اب2019 بقذائف الهاون والذي استهدف قرية امام زين العابدين وادى إلى استشهاد خمسة مدنيين وجرح اخرين.

واكد توران بأن على القوات الامنية تحمل مسؤولياتها للحفاظ على الامن وتطهير اطراف داقوق من الخلايا الاجرامية التي تحاول العبث بامن المنطقة واعادتها الى الوراء.

وفي الوقت الذي ندعو الله العلي القدير ان يتغمد الشهداء برحمته الواسعة وان يسكنهم فسيح جناته وان يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل، فاننا نؤكد بان مثل هذه الاعمال الاجرامية الجبانة يجب ان لا تمر دون حساب وعقاب وكشف الفاعلين والجهات التي تقف خلفهم وتساندهم وتعينهم على ارتكاب مثل هذه الجرائم وتقدم لهم الملاذ الامن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات