الرئيسية / الأخبار السياسية / رغم امتناع كردستان عن تسليم العائدات النفطية.. الحكومة الاتحادية تصرف رواتب الاقليم

رغم امتناع كردستان عن تسليم العائدات النفطية.. الحكومة الاتحادية تصرف رواتب الاقليم

أكد مصدر في وزارة المالية الإتحادية، الجمعة، عن استئناف صرف رواتب موظفي اقليم كردستان يوم الاحد المقبل.

وأوضح المصدر في تصريح صحفي، ان “توزيع رواتب موظفي الاقليم لشهر آيار المنصرم، يستأنف يوم الاحد، وذلك توزيع رواتب مجلس القضاء في كردستان”.

واضاف، ان “الحكومة الاتحادية ستقوم يوم الاثنين المقبل بإرسال رواتب الموظفين الى الاقليم، ما يعجل بتوزيع رواتب جميع الوزارات التي لم تستلم قبل عيد الاضحى،” مؤكدا ان “جميع الوزارات ستستلم رواتبها خلال الاسبوع المقبل”.

وكان النائب الكردي عضو اللجنة المالية النيابية، جمال كوجر، بين، إن “الحكومة الاتحادية ملتزمة بقانون الموازنة الذي اقر من قبل غالبية اعضاء مجلس النواب والذي ينص على استمرارية صرف رواتب الموظفين في الاقليم حتى لو لم تسلم حكومة الاقليم العائدات النفطية”.

ورغم عدم تسليم الاقليم حصة النفط المقرة بالموازنة، تستمر الحكومة الاتحادية بتزويد كردستان بالرواتب، اذ كشف مصدر في وزارة المالية، الاحد، 7 تموز 2019، عن بدء صرف رواتب موظفي اقليم كردستان لشهر نيسان المنصرم. ولاتبدو حكومة عبدالمهدي مهتمة لهذا التجاوز.

ويقول المحلل السياسي، كاظم الحاج لـ “المسلة”، ان التنازلات التي تقدمها الحكومة في مسالة الموازنة وعدم المحاسبة فيما يخص صادرات الاقليم من النفط خارج السياقات الدستورية، تعتبر ميزات حصل عليها الإقليم في حقبة حكومة عبد المهدي، وهو ما يفسر رضا القوى الكردية على سياسات الحكومة الحالية، والذي عبّر عنه تصريح زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، في 3 نيسان 2019، بأن وجود عبد المهدي على رأس الحكومة في بغداد، هو “الفرصة النهائية ولا يجوز التفريط بها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات