الرئيسية / الأخبار السياسية / هل أهملت بغداد مقترح بارزاني بشأن تسليم النفط؟.. هذا ما يتعلق بالشروط!

هل أهملت بغداد مقترح بارزاني بشأن تسليم النفط؟.. هذا ما يتعلق بالشروط!

كشف مصدر كردي مطلع، اليوم الأربعاء، عن عدم توصل حكومتي المركز والاقليم إلى اتفاق نهائي بشأن تسليم النفط الى بغداد مقابل إرسال حصة كردستان من الموازنة.

وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إنه “بعد المقترح الذي طرحه رئيس حكومة اقليم كردستان وزيارة وفد من الحكومة الاتحادية الى بغداد فأن الاقليم طرح عدة شروط بينها دفع رواتب الموظفين كاملة ورواتب 3 أشهر من العام الماضي ومستحقات البيشمركة”، مبيناً أن “الوفد الحكومي طلب مناقشة هذا الأمر مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عند العودة الى بغداد”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “مجلس وزراء اقليم كردستان شكل لجنتين تفاوضيتين مع بغداد احداهما تخص ملف النفط والموازنة”، مرجحاً “زيارة وفد رفيع من الحكومة الاتحادية بعد عطلة عيد الأضحى لاستكمال المفاوضات والتوصل الى اتفاق نهائي بعد موافقة بغداد على الشروط التي طرحتها حكومة الإقليم”.

وكان مصدر مطلع قد كشف، الثلاثاء (16 تموز 2019)، عن تقديم رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني مقترحاً لانهاء ازمة بين المركز والاقليم دامت 16 عاماً.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، ان “مباحثات بارزاني في بغداد ستتركز بدرجة أولى ملف النفط وحسم موضوع الموازنة “.

وأضاف ان “بارزاني أبدى خلال مباحثاته مع المسؤولين وعلى رأسهم رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي موافقة الإقليم إرسال 250 ألف برميل نفط ووضعها في عائدات شركة النفط الوطنية (سومو)، مقابل دفع بغداد لمبلغ 880 مليار دينار وهي المبالغ المخصصة لدفع رواتب الموظفين والبيشمركة”.

واكد بارزاني خلال مباحثاته على ان “بغداد أرسلت 443 مليار دينار فقط وبالتالي اضطر الإقليم لتصدير النفط كي يقوم بتوزيع الرواتب”.

وأشار إلى أن “الملف الأخر هو إعادة تفعيل اللجان المشتركة الخمسة التي كانت في زمن نيجيرفان بارزاني والخاصة بالوضع بشأن الوضع في كركوك والمناطق المتنازع عليها بعد أن توقف عمل تلك اللجان ولم تعد ترسل التقارير ولا تجتمع كما كان يحدث ذلك شهريا”.

ولفت إلى أن “الملف الأخير الذي بحثه بارزاني هو اشراف الحكومة الاتحادية على حسم تسمية المناصب في كركوك وحل الاشكاليات العالقة بين المكونات الثلاثة “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات