الرئيسية / الأخبار السياسية / ندوة موسعة حول ( وسائل حث الشباب التركماني على الزواج وزيادة الإنجاب)

ندوة موسعة حول ( وسائل حث الشباب التركماني على الزواج وزيادة الإنجاب)

منظمة دنيز لنساء تركمان العراق وندوة موسعة حول ( وسائل حث الشباب التركماني على الزواج وزيادة الإنجاب)

بغية تفعيل ما تفضل به النائب أرشد الصالحي رئيس الجبهة التركمانية العراقية في حديث له حول تشجيع الشباب التركماني على الزواج ، أقامت منظمة دنيز لنساء تركمان العراق ندوة موسعة تحت شعار ( قوتنا في زيادة عددنا) وذلك على قاعة نادي المصلى الرياضي في كركوك .

بدأت الندوة بتلاوة آي ٍ من الذكر الحكيم للقارئ صباح الدين الهرمزي ثم النشيد الوطني أعقبه النشيد القومي التركماني وبحضور نائب رئيس الجبهة التركمانية الأستاذ حيدر رشيد قصاب ومسؤول فرع كركوك للجبهة التركمانية العراقية الأستاذ هشام بايراقدار وعضو مجلس محافظة كركوك الأستاذ رعد رشدي آكاه ومدير قسم الإشراف التربوي الأستاذ فلاح أمين ورئيس الدائرة الإنتخابية للجبهة التركمانية الأستاذ أحمد رمزي ورؤساء منظمات المجتمع المدني التركماني وأعضائها وعدد من المشرفين التربويين والمشرفات ومسئولات فروع المنظمة والشخصيات الدينية والثقافية والناشطات . –

بدءاً رحبت السيدة قدرية ضيائي رئيسة المنظمة بالضيوف الكرام وقدمت هيئة الديوان المتكونة من / • السيدة قدرية ضيائي رئيسة الجلسة. • العالم الديني – الشيخ حسن عباس بك أوغلو / معاون مدير الوقف السني . • المحامي صفوت صالح البنا / رئيس جمعية كركوك للعدالة القانونية للتركمان . • السيد رشدي حسين علي / رئيس منظمة القلعة لحقوق الإنسان . • الأنسة سوسن جدوع / نائب رئيسة منظمة دنيز لنساء تركمان العراق • الأديبة منور ملا حسون / نائب رئيس منظمة أدباء تركمان العراق – مسؤولة الندوات والمهرجانات في منظمة دنيز لنساء تركمان العراق .

ثم تحدثت السيدة قدرية ضيائي عن الأهداف المرجوة من إقامة الندوة الموسعة والتي تهدف الى تشجيع الشباب على الزواج وزيادة النسل التركماني والتي تكمن فيها قوة شعبنا الأبي . وأشارت الى منهاج المنظمة بتخصيص يوم خاص للقاء الأطفال بذويهم الذين انفصلوا نتيجة الطلاق .

هذا إضافة الى تنظيم دورات حول سبل استمرار الحياة الزوجية وتشجيع زيادة النسل . كما وأشارت الى دور المنظمة في إتاحة فرص الزواج بين الشباب والشابات ووفق العرف والعادات والشريعة الإسلامية . – وبدوره تحدث نائب رئيس الجبهة التركمانية الأستاذ حيدر رشيد قصاب بأن فكرة تشجيع الشباب على الزواج من أهداف الجبهة التركمانية وهو واجب قومي نحو شعبنا الأبي كي ندعمه بزيادة النسل التركماني . – أما حول ( رأي الدين في الزواج والإنجاب) قدم العالم الديني الأستاذ حسن بك أوغلو محاضرة تحدث فيها عن بركة الزواج وبشواهد قرآنية و أحاديث نبوية تحث على ذلك وعزز محاضرته بأحداث وقصص تاريخية دينية ذات العلاقة . وأكد على دور علماء الدين في هذا المجال مع الإشارة الى فوائد زواج الشباب وأثره الإيجابي في المجتمع . –

وفي اتصال هاتفي تحدث النائب أرشد الصالحي رئيس الجبهة التركمانية العراقية مرحبا بالضيوف وأكد سيادته أنه رغم معوقات الزواج ( المادي / المعنوي / وعدم الرغبة وغيرها ) لكن يقع على عاتق الجميع تسهيل أمورهم بغية إكثار النسل إذ علينا الإقتداء بآبائنا رحمهم الله في زيادة الإنجاب .

كما وأكد أن ذلك من واجبنا القومي البحت . وقدم تمنياته أن يوفق الله جميع التنظيمات الساعية في تفعيل حث الشباب على الزواج وإسنادهم . –

أما المحامي صفوت صالح البنا ، فقدم محاضرة عن دور الأهل في ردع الشباب من السفر الى خارج القطر لأن ذلك ليس حلا ًوأكد على دعمهم ماديا لتهيئتهم للزواج وعدم تكلفتهم بمصاريف تثقل أعباءهم مع الإشارة الى أسباب ومعوقات أخرى .

وبدوره تحدث الأستاذ هشام بايراقدار مسؤول فرع كركوك للجبهة التركمانية العراقية شاكراً منظمة دنيز لتنظيمها الندوة مشيرا الى تجاوز العقبات التي تعيق زواج الشباب كما وأشار الى حث البنات على تحمل أعباء الحياة إستمرارا للحياة الزوجية . –

أما رئيس منظمة القلعة لحقوق الانسان / رشدي حسين علي .. فكانت محاضرته حول ( نسب وإحصائيات حول عزوف الشباب عن الزواج وزيادة الإنجاب لدى المجتمع التركماني) وأشار الى نسب ٍ تشير الى أن نسبة زواج الشباب التركماني أقل من نسب الآخرين . وأن نسب الطلاق والانفصال أكثر من نسب الزواج بين الشابات والشباب جميعا . – كما وتحدثت الأديبة منور ملا حسون / نائب رئيس منظمة أدباء تركمان العراق – مسؤولة الندوات والمهرجانات في منظمة دنيز لنساء تركمان العراق ( مقررة الجلسة ) عن أسباب عزوف الشباب عن الزواج وبشكل مفصل مع سرد الحلول للعقبات وتفادي الأسباب ليختار الشباب شريكات حياتهم بقلوب مطمئنة .. – وفي نهاية الندوة تمت قراءة ورقة عمل حول ( وسائل حث الشباب التركماني على الزواج وزيادة الإنجاب) وبأسلوب شيق شد الحضور على متابعتها وذلك من قبل الآنسة سوسن جدوع / نائب رئيسة منظمة دنيز لنساء تركمان العراق . ثم فُتح باب النقاش والمداخلات من قبل السادة الحضور وطرح المقترحات حول تفعيل الأهداف المرجوة من إقامة الندوة ومنها / • تعيين باحثة اجتماعية لمتابعة الموضوع . • التواصل مع علماء النفس والمجتمع والاختصاصيين في هذا المجال . • البحث عن كيفية ايجاد الحلول في مشكلة الاستخدام السيئ للهواتف النقالة والتي تزرع الشكوك وتعمق المشاكل بين الزوجين مما يتسبب في عزوف الشباب من الزواج . هذا وأدارت الندوة عضوة منظمة دنيز الإعلامية كولزار بياتلى . ختاما /

لتكن الأية الكريمة منهجا يقتدى بها ” وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يُغنهم الله من فضله ولله واسعٌ عليم ” منور ملا حسون مقررة الجلسة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏أشخاص على المسرح‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

تعليق واحد

  1. منور ملا حسون

    وفق الله شبابنا لما فيه الخير لمستقبلهم الآتي ..
    والشكر موصول للإعلامي القدير الاستاذ عامر قره ناز مدير الصفحة لتواصله الدائم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات