أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات السياسية / كوردي تركماني …..نورالدين موصللو؟؟؟؟….!!!!!

كوردي تركماني …..نورالدين موصللو؟؟؟؟….!!!!!

 عند مراجعة دائرة الاحوال المدنية ( النفوس ) لإستبدال هوية الأحوال المدنية بالهوية الوطنية الموحدة في أربيل يبادر الموظف المسؤول دون العودة بالسؤال عن قومية المراجع كردياً كان أم تركماني يبادر بالتأشير في الحقل المحدد للقومية برقم معين (كوردي) هذا ما يجري وجرى بصورة عامة .

أما عند مراجعة المختار او شعبة دائرة الأمن في الحي او المنطقة لأستحصال كتاب تأييد لحاجة ما فإن الحالتين لا ثالث لهما ، ٠

إما تُسجل كوردي إن كردياً او كوردي تركماني إن كنت تركماناً وهذا ما حصل مع المواطن ( محمد فريد ) أبن أربيل أباً عن الأجداد وغيره ربما من الأخريين الذين تعرضوا وواجهوا نفس الحالة

ولأن الأول إعلامي نشر معاناته في الصحف المقرؤة والالكترونية مناشداً أهله وأبناء شعبه الإنتباه باخذ الحيطة والحذر ومخاطبا السادة أعضاء البرلمان التركمان وقادة الأحزاب والشخصيات التركمانية ودعاة حقوق الانسان معالجة الغبن والتعسف الذين جرى بحقه وإيصال معاناته للجهات المسؤولة إلتى ربما تجهل ذلك او تتجاهله .

الذي نعرفه وتعرفها كل التصنيفات العرقية والأثنية وكل الإنتماءات القومية في القوانين الوضعية وقبلها التشريعات السماوية بما فيها آيات القرآن الكريم ، أنها جميعاً لم تجمع ولم تحشر ولم تدمج قومية لها لغتها وتراثها وتاريخها الخاص مع نفسها في عملية صهر عرقي ، وشهادة الخالق البارئ خير دليل ( وما أرسلنا من رسولٍ إلا بلسان قومه) إعتراف صريح وواضح من رب المخلوقات إضافة إلى إشارات لأقوام الأنبياء ( قوم نوح ، قوم عاد ، قوم ثمود ، قوم لوط … الخ من الأقوام وأحيانا بعبارة أخاهم ) .

أما في قرن الالفية الأولى بعد العشرين وبعد أن عاشت اوربا الصرعات الطبقية والعرقية في العصور المظلمة الوسطى وخاضت حروب دامية بين بينها ومارست أنواع الجينوساد في وبعد الحربين العالميتين أتعضت من عدم جدوى ما جرى فيما سبق ففاقت لنفسها وشرعت قوانين حماية حقوق الإنسان والدفاع عنه وأحترام حرياته العامة والخاصة ثم بدأت بتصديرها إلينا لننهل منها عكس ما جاء فيها في قيم السماء العليا .

أين سادة المقام الرفيع من أعضاء البرلمان الحاليين والسابقين … وأين سكرتير ( نائب ) رئيس البرلمان في برلمان الأقليم …؟

وأين الأحزاب التركمانية المتحالفة مع الأحزاب الكردية عامة والحزب الحاكم خاصة ….؟ وأين الجبهة التركمانية العراقية في أربيل بأعتبارها الممثل الشرعي للتركمان …؟

خاصة في هذه الفترة التى يلتقي معهم فيها رئيس الوزراء المكلف بتشكل الكابينة الوزارية للأقليم ، لماذا لم يستغلوا للحظة فرصة لقائهم مع رئيس الوزراء خارج الرسميات والتعاملات البروتوكولية لطرح هكذا مواضيع تمس القومية الثانية ( التركمان ) في الأقليم لوضع حد لتصرفات او أوامر خاطئة للحلات الأنفة الذكر في ظل تحالفات تقبل البعض والبعض الأخر وإرساء روح الألفة بدلاً من زرع الأحقاد ونبذ البغض والتباغض ، إلا إذا كان هناك سلوكية خاصة تتبعها شخوص وتحركها كُرهاً وكراهة للتركمان للنيل من وجودهم وإلا ما معنى كوردي تركماني…؟

حالة لا يجب السكوت عنها وإن كان الجواب في طي مجريات الأيام الآتية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات