أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار السياسية / تفجيرات كركوك مؤامرة ضد فرض الامن الاتحادي ويدعو لاعادة انتشار قوات مكافحة الارهاب فيها مجددا

تفجيرات كركوك مؤامرة ضد فرض الامن الاتحادي ويدعو لاعادة انتشار قوات مكافحة الارهاب فيها مجددا

حزب الحق التركماني :تفجيرات كركوك مؤامرة ضد فرض الامن الاتحادي ويدعو لاعادة انتشار قوات مكافحة الارهاب فيها مجددا

صرح الناطق الرسمي باسم “حزب الحق التركماني ” السيد “مظاهر طه تسنلي” ان التفجيرات التي حصلت في محافظة كركوك نراها ذات طابع انتقامي ومخطط لها لدافع اناني في اظهار وضعها الامني بالمربك وتزامنت مع الوضع المزدحم لمناطق طريق بغداد وشارع القدس نتيجة تبضع الناس في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك ابتهاجا لاستقبال فرحة العيد في الايام القليلة المقبلة وكان من نتيجتها استهداف المواطنين العزل واصحاب المهن الفقيرة والمحال التجارية البسيطة بعبوات ناسفة ، وراح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح .

وأضاف “تسنلى” اننا اذ ندين الاجرام والارهاب بكافة اشكاله كذلك “نؤكد” : ان قيام العناصر الارهابية باستهداف المدينة والقوات الامنية ليس بصدفة وانما ينم عن المؤامرات التي تحاك بالعراق عامة وكركوك خاصة من قبل القوى المعادية لها للحيلولة في عدم استقرارها واظهارها كذلك بعد فقدان مصالحهم من العمليات الاخيرة للحكومة الاتحادية في فرض الامن وبسط شرعيتها فيها ، وهي جاءت كخطوة انتقامية من افشال العراق مخططاتهم العدوانية تجاه البلد .

واذ يشيد “تسنلى” بجهود القوى والاجهزة الامنية المختلفة وابطال الحشد الشعبي و الاهالي في المدينة لما يقومون بها من البسالة والشجاعة باحتواء الازمات  ، كذلك “يطالب” بضرورة ارجاع انتشار قوات مكافحة الارهاب في المدينة لزيادة التعزيز الامني .

وكما”دعا” الجميع لاخذ الحيطة و الحذر ورص الصفوف والتعاون والتأهب الدائم حيال الهجمات المفاجئة والتيقظ لما قد ينجم من تحرك الخلايا النائمة و الحواضن معهم في اية لحظة.

ورحم الله الشهداء وشافى الجرحى وان يحفظ مدينتنا العزيزة كركوك من كل شر انه نعم المولى ونعم النصير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات