الرئيسية / الأخبار السياسية / وزير كردي يحيل عقود عملاقة لتجهيز البنزين والگاز لشركات مقربة منه

وزير كردي يحيل عقود عملاقة لتجهيز البنزين والگاز لشركات مقربة منه

 كشفت وثائق حصلت عليها “عين العراق نيوز”، قيام وزير الموارد الطبيعية في اقليم كردستان اشتي هورامي بإحالة عقود ضخمة لتجهيز البانزين والگاز على شركة يديرها احد المقربين منه.

وكشفت وثيقتان، تنشران طياً، ان هورامي منح شركة (عراق اويل)، التي يملكها ويديرها نيابة عنه رجل الاعمال عبدالهادي نذير، عقدا بتاريخ ١٧/٢/٢٠١٤ لتجهيز حكومة اقليم كردستان ب٦٠ مليون لتر من البانزين من مصفى بيجي، بسعر ٩٠٠ دينار للتر الواحد، وبواقع ١.٢ مليون لتر يومياً.

كما تكشف وثيقة اخرى ان هورامي منح الشركة ذاتها عقدا اخر بعد اقل من شهر خمسة من العقد الاول، بتاريخ ١٢/٣/٢٠١٤ لتزويد حكومة اقليم كردستان ب٥٠٠ مليون لتر من الگاز اويل بسعر ١١٥٠ دينار للتر الواحد، وبواقع ١.٦ مليون لتر يومياً.

وتؤكد مصادر كردية ان شركة (عراق اويل) تعتبر احدى الشركات التابعة لاشتي هورامي التي تدار بواسطة شبكة من رجال الاعمال المقربين عليه، وتستحوذ على عقود الطاقة في اقليم كردستان بواسطة سطوة هورامي على ملف النفط في الاقليم بحكم علاقته الوطيدة بسلطات الاقليم.

وتؤكد المصادر ان وزير الموارد الطبيعية في الاقليم احال عقود البانزين والگاز المدعوم من الحكومة الاتحادية، الى شركات قريبة منه باسعار مضاعفة كجزء من شبكة الفساد التي تهيمن على قطاع الطاقة في الاقليم.

يعية في اقليم كردستان اشتي هورامي بإحالة عقود ضخمة لتجهيز البانزين والگاز على شركة يديرها احد المقربين منه.

وكشفت وثيقتان، تنشران طياً، ان هورامي منح شركة (عراق اويل)، التي يملكها ويديرها نيابة عنه رجل الاعمال عبدالهادي نذير، عقدا بتاريخ ١٧/٢/٢٠١٤ لتجهيز حكومة اقليم كردستان ب٦٠ مليون لتر من البانزين من مصفى بيجي، بسعر ٩٠٠ دينار للتر الواحد، وبواقع ١.٢ مليون لتر يومياً.

كما تكشف وثيقة اخرى ان هورامي منح الشركة ذاتها عقدا اخر بعد اقل من شهر خمسة من العقد الاول، بتاريخ ١٢/٣/٢٠١٤ لتزويد حكومة اقليم كردستان ب٥٠٠ مليون لتر من الگاز اويل بسعر ١١٥٠ دينار للتر الواحد، وبواقع ١.٦ مليون لتر يومياً.

وتؤكد مصادر كردية ان شركة (عراق اويل) تعتبر احدى الشركات التابعة لاشتي هورامي التي تدار بواسطة شبكة من رجال الاعمال المقربين عليه، وتستحوذ على عقود الطاقة في اقليم كردستان بواسطة سطوة هورامي على ملف النفط في الاقليم بحكم علاقته الوطيدة بسلطات الاقليم.

وتؤكد المصادر ان وزير الموارد الطبيعية في الاقليم احال عقود البانزين والگاز المدعوم من الحكومة الاتحادية، الى شركات قريبة منه باسعار مضاعفة كجزء من شبكة الفساد التي تهيمن على قطاع الطاقة في الاقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات