الرئيسية / طب وصحة / ما هي حرقة المعدة وما علاقتها بالصيام وما علاجها ؟؟

ما هي حرقة المعدة وما علاقتها بالصيام وما علاجها ؟؟

يعاني الكثيرون في شهر رمضان، من حرقة المعدة والحموضة الزائدة، فما هي حرقة المعدة وما علاقتها بالصيام، وكيف يتم علاجها؟

حرقة المعدة أثناء صيام رمضان
تعد حرقة المعدة (Heartburn) أو كما تعرف بحموضة المعدة، إحدى المضاعفات الصحية الشائعة التي يمكن أن تنشأ خلال فترة صيام رمضان بشكل خاص. وهي عبارة عن ألم حارق وشعور بعدم الارتياح بأسفل عظمة الصدر، وعادة ما تحدث نتيجة الاصابة بالارتجاع المعدي المريئي (GORD) وهو حالة يتم فيها عودة حمض المعدة الى المريء تبعاً لعدة أسباب وعوامل. وعادة ما تظهر اعراضها بعد تناول الطعام، أو عند الانحناء أو الاستلقاء.

في رمضان وبالرغم من أن الصيام لوقت طويل، من المفروض أن يقلل من كمية الحمض الذي يتم افرازه في المعدة لهضم الطعام، إلا أن المشكلة قد تتفاقم وتظهر، خاصة بعد الإفطار وخلال ساعات المساء، وذلك كنتيجة طبيعية لامتلاء المعدة والاصابة بالتخمة، أو عوامل أخرى.

وأما أسباب حرقة المعدة في رمضان، وما هي الوسيلة التي ستساعدكم في التخلص منها، وحول كيفية الوقاية والتعامل معها.

كيف تقي نفسك من حرقة المعدة؟
أسباب حرقة المعدة في رمضان
العديد من الأسباب قد تكون وراء الارتجاع المعدي المريئي، واصابتك بحرقة المعدة بشكل عام أو في شهر رمضان بشكل خاص، والتي قد تشمل الاصابة بأحدى المشاكل الصحية، أو كنتيجة لاتباع عادات معينة، واليكم أكثر الأسباب انتشارا لحدوث حرقة المعدة:

الوزن الزائد والسمنة قد تؤدي الى زيادة الضغط على المعدة وبالتالي ارتجاع الطعام والحمض الى المريء، وضعف الصمام.
فترة الحمل والتغيرات الهرمونية التي تصاحبها والزيادة في الوزن وضغط الجنين على منطقة المعدة وخاصة في أشهر الحمل الاخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات