الرئيسية / الأخبار السياسية / گوك قايا يحمل بغداد وجميع المنظمات الدولية والإنسانية الانتحار الشاب التركماني

گوك قايا يحمل بغداد وجميع المنظمات الدولية والإنسانية الانتحار الشاب التركماني

ماردين گوك قايا :- نحمل الحكومات المركزية والمحلية وجميع المنظمات الدولية والإنسانية التي تعني بحقوق الانسان المسؤولية الكاملة للحادثة الأليمة لانتحار الشاب التركماني …

في ظل الأوضاع الماساوية التي يعشيها النازحين في المخيمات وقعت الفاجعة المروعة كالصاعقة على قلوب العراقين صباح اليوم خبر انتحار الشاب التركماني ( أورهان صلاح الدين حمدون ) وهو من مواليد ١٩٩٢ ناحية العياضية التابعة لمحافظة نينوى والساكن في مخيم يحياواه للنازحين التركمان في كركوك ..

سارع رئيس مؤسسة منظمات المجتمع المدني التركماني السيد ماردين كوك قايا الى موقع الحادث الأليم وشارك احزان والآلام العائلة وأبدى عن استياءه وحزنه الشديد لتكرار هذه الحوادث في المخيم لثلاث مرات

وهذا الامر الذي يتطلب من جميع الجهات المعنية الوقوف على أسباب التي تؤدي الى الانتحار وخاصة بين الشباب وقياساً الى مركز المدينة والعراق فان المخيم يعيش حالة مستثناة من نقص في المواد الغذائية والمستلزمات الأساسية ويفتقرون الى مرافق ترفيهيه وانعدام الخدمات وكثرة العطالة كلها أسباب رئيسية تؤدي الى تخلل في نفسية المواطن وخصوصا في المخيمات .. وحمل گوك قايا المسؤولية الكاملة للحكومة المركزية والحكومتين المحليتين في كركوك ونينوى لعدم استطاعتهم تلبية احتياجات النازحين

وطالب الحكومة المركزية وجميع المنظمات الدولية والإنسانية للتدخل في إرجاع العوائل النازحة الى مناطق سكناهم بعدما تم تحريرها من داعش الإرهابي ما يقارب عاميين وانتقد من نفس الجهة الحكومة التي ليست لها خطة مدروسة وآلية لإعادة النازحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات