الرئيسية / الأخبار السياسية / قوة التركمان التابعة للحشد الشعبي تلغي الاحتفالات الرسمية باعياد نوروز في كركوك

قوة التركمان التابعة للحشد الشعبي تلغي الاحتفالات الرسمية باعياد نوروز في كركوك

قررت قوة التركمان التابعة هيئة الحشد الشعبي، إلغاء الاحتفالات الرسمية كما تسميها “اعياد الربيع”، بسبب مقتل عدد من عناصرها مطلع الشهر الجاري في مخمور، مطالبين القائد العام للقوات المسلحة بإعطاء تعليمات للأجهزة الأمنية لتفويت الفرصة لمن يحاول تحقيق مآرب في محافظة كركوك وإعادة الزمن الى الوراء على حد وصفهم.

وصدر بيان مشترك من القوة والاحزاب التركمانية في كركوك، اليوم (20 اذار 2019)، بعد اجتماع للتباحث حول اخر المستجدات في محافظة كركوك والمناطق التركمانية على حد تعبيرهم، وقال المجتمعون بحسب البيان، ان ” الاجتماع لمناقشة الوضع الامني في المناطق التي يقطنها التركمان في العراق”.

هناك اطرافا تحاول تعكير صفو المدينة وافتعال الازمات والاستحواذ على الرموز التركمانية.

واضاف البيان الذي تلقى كركوك ناو نسخه منه: “نظرا لاستشهاد كوكبة من ابطال الحشد الشعبي التركماني ضمن اللواء 15 في منطقة مخمور دون التوصل لحد الان عن الجهة التي استهدفتهم، فقد قرر المجتمعون إلغاء الاحتفالات الرسمية بأعياد الربيع تقديرا وتقديسا لدماء الشهداء الأبرار”.

يذكر ان قوة من الحشد التركماني تعرضت لهجوم من قبل عناصر تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، خلال نصبهم كمين للقوة في المناطق التابعة لقضاء مخمور خلال عودتهم من الموصل في ( 6 اذار 2019)، وراح ضحيته عدد من القتلى والجرحى غالبيتهم من اهالي قضاء طوز خورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين، والذي يعتبر من ضمن المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الفيدرالية وحكومة اقليم كوردستان لشموله بالمادة 140 من الدستور العراقي.

وتابع المجتمعون بحسب البيان، ان ” الوضع الأمني في كركوك  يشهد استقرار كبيرا بعد عمليات فرض القانون، إلا ان هناك اطرافا تحاول تعكير صفو المدينة وافتعال الازمات والاستحواذ على الرموز التركمانية في المدينة ورمزها التاريخي قلعة كركوك وتغيير طابعها القومي”.

مطالبين قيادة العمليات في محافظة كركوك “اتخاذ الخطوات الاحترازية وتفويت الفرصة على كل من يعمل على خلخلة الوضع الأمني في كركوك لإعطاء انطباع بان الوضع الأمني غير مستقر تحقيقا لمآرب أخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات