الرئيسية / الأخبار السياسية / تحت شعار (( الانتخابات ليست ببعيدة)) الدائرة الانتخابية للجبهة التركمانية تقيم ورشة عمل

تحت شعار (( الانتخابات ليست ببعيدة)) الدائرة الانتخابية للجبهة التركمانية تقيم ورشة عمل

تحت شعار (( الانتخابات ليست ببعيدة)) اقامت الدائرة الانتخابية للجبهة التركمانية العراقية صباح اليوم الخميس المصادف 28/ شباط  ورشة عمل حول الانتخابات المحلية التي ستجرى في اواخر العام الحالي.

افتتحت الورشة بكلمة القاها رئيس الدائرة الانتخابية للجبهة التركمانية العراقية السيد احمد رمزي كوبرلو مرحبا بالضيوف الكرام مؤكدا على اهمية الاستعداد المبكر للانتخابات المحلية لما لها من اهمية بالغة كبيرة في اثبات الوجود التركماني في مدن توركمن ايلي بشكل عام وكركوك بشكل خاص.

واشار كوبرلو  رغم عمليات التزوير الكبير التي حصلت في الانتخابات البرلمانية الا اننا استطعنا ان نحصل على 3 مقاعد من حصة مدينة كركوك في البرلمان , ولكن اليوم علينا ان نركز على الانتخابات المحلية وان اقامة هذه الورشة تعتبر الانطلاقة الاولى الموفقة للوصول الى الهدف المنشود والحصول على الاستحقاقات القومية لشعبنا التركماني وعلينا استنباط الدروس من اخطاء الماضي

وفي ختام كلمته تطرق الى اهمية فن الخطابة والالقاء لمرشحي التركمان من اجل شد وتحفيز الناخب التركماني على المشاركة الفعلية في الانتخابات المقبلة

بعدها القى رئيس فرع كركوك للجبهة التركمانية العراقية السيد قاسم قزانجي كلمة اشار فيها الى ان التزوير التي حصلت في الانتخابات السابقة  لم تثنينا من المسير والتقدم الى الافضل ولم تضعف من عزيمة شعبنا بل زادته اصرارا وقوة ووحدة والاعتصام الكبير في ساحة الزرقاء خير دليل على ذلك , وعلي ضوء ذلك علينا ان نوحد الكلمة والصف التركماني اكثر واكثر وان نعمل بجد واخلاص  للحصول على المقاعد في مجالس المحافظات ويما يتلائم مع ثقلنا وتواجدنا السكاني في مدننا التركمانية.

ثم قدم الدكتور شهاب سليم المدرب الدولي ورئيس قسم التعليم المستمر في كلية الامام الاعظم بغداد محاضرة قيمة عن (( الاتكيت والبروتوكول)) مشيرا الى ان مفهوم البرتوكول ليست سياسة او مصطلح تابع الى الدوائر والمؤسسات بل هو جزء من حياتنا العملية,

واكد الدكتور سليم الى اهمية الاتكيت والبرتوكولات في الانتخابات وخصيصا  في كيفية تعامل المرشحين مع الناخبين بدءا من اساليب الخطاب والكلام لشد انتباه الناخب الى الامور الاساسية اكثر من الامور الثانوية, وبعدها شرح سيادته اهم مميزات وصفات السياسي المتميز  وطرق واساليب تعامله مع العامة ومع الخصوم السياسين.

وفي القسم الثاني من الورشة القت عضوة الدائرة السياسية للجبهة التركمانية العراقية  السيدة ليلى خانجي محاضرة عن الاستعدادات للانتخابات المحلية حيث ركزت خانجي في كلمتها على عوامل الانتخايات ومنها.

١-الخطة ٢- استراتيجية ٣-الوقت  واكدت الى الخطة تنقسم الى شقين الاول الخطة  الاشهر  والخطة الممتدة لمدة السنة  مع ضرورة واهمية تعاون بين كافة مقرات الجبهة  التركمانية العراقية في الانتخابات وتزويدهم بالموارد والكوادر .

وكما علينا ان نقوم بتقسيم المجتمع الى شرائح مثلاً( أطباء ،مهندسين ،فلاحين، نساء ربة بيوت، قوات أمنية ، إلخ) مع تقديم دراسة نقييم من خلالها  مشاركتهم بالانتخابات  مع ضرورة تقسيم الناخبين وكيفية اسلوب التعامل معها

١- الثابتين اصواتهم مضمونه

٢- الناخبين الخصوم ممن يصعب كسبهم

٣- المترددين.

هذا وقد حضر الورشة جميع مسؤولي المكاتب والتنظيمات الحزبية التابعة الى الجبهة التركمانية العراقية وعدد من الاكاديميين التركمان والكاتب السياسي عامر قره ناز مدير موقع افكار حرة التركماني .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏افكار حرة‏‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏اكرم سلمان‏‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏جلوس‏، و‏شاشة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏افكار حرة‏ و‏‎Kasım Kazancı‎‏ و‏‎Ahmet Ramzi Bey Köprülü‎‏ و‏‎Ayoob Wajdy‎‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‎Ahmet Ramzi Bey Köprülü‎‏‏، و‏‏جلوس‏‏‏

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات