الرئيسية / الأخبار السياسية / لا يمكن للكرد اجراء أية تغيرات في الشأن السياسي والأمني والاجتماعي في كركوك

لا يمكن للكرد اجراء أية تغيرات في الشأن السياسي والأمني والاجتماعي في كركوك

حذر النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، اليوم الاربعاء، من “تفجر” الأوضاع في محافظة كركوك، فيما عزا ذلك إلى تدخل الكرد في شؤون المحافظة “الخاصة”.

وقال قدو، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “الكرد لا يمكنهم اجراء أية تغيرات في الشأن السياسي والأمني والاجتماعي في محافظة كركوك بحجة انها منطقة كردية”.

وأضاف قدو، أن “الكرد يحاولون خلق أزمة سياسية جديدة في المحافظة بعد عمليات بسط الأمن في زمن الحكومة السابقة”.

وتابع قدو، أن “أزمة تنظيم داعش الإرهابي لم تنتهي بعد، بالتالي البلاد لا تتحمل أزمة جديدة يحاول خلقها الكرد في كركوك”.

وكان النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، قد قال في وقت سابق، إن الظروف الاقليمية والداخلية مهيأة لإعلان الدولة الكردية، فيما بين أن محافظة كركوك هي الفاصل.

وذكر قدو في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “القيادات السياسية الكردية تفكر بإنشاء دولتها بالمستقبل، واحد المقومات الاساسية ودعم هذا المشروع هو التمويل المالي عبر بوابة كركوك”.

وأضاف، أن “محافظة كركوك مدينة غنية بالنفط، وإذا استطاع الكرد السيطرة عليها فهذا الامر سيكون أحد مقومات اعلان الدولة الكردية، كون الظروف الاقليمية والداخلية مهيأة لذلك”.

وأكد، أنه “من الضروري ان يبقى الكرد جزءاً من العراق وأن تكون كركوك محافظة تابعة للحكومة الاتحادية، ولا يمكن اجراء تغييرات ديموغرافية على هذه المناطق، كما حدث في اربيل التي كانت ذات اغلبية تركمانية ومسيحية، وكذلك زاخو مسيحية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات