الرئيسية / المقالات السياسية / خمسون سنة معانات كركوك بين التعريب والتكريد ..

خمسون سنة معانات كركوك بين التعريب والتكريد ..

على كل من حاول ويحاول ان يغير الحقائق التاريخية لواقع كركوك وطابعه الثقافي والاجتماعي التركماني أن يأخذ دروسا من خمسون السنة الماضية حيث كان الخسران حليفهم ولم يكسبوا سوى الحقد والكراهية وبعدها الهجرة الجماعية .
نحن اصحاب المدينة الأصليين حاربنا التعريب والتكريد ونؤمن بالتطبيع والعيش المشترك من خلال ادارة مشتركة فعلية حقيقية في كافة مفاصل الحياة في المحافظة وبمحافظ تركماني يؤمن بالحياة الحرة الكريمة لكافة ابناء كركوك الأصلاء .
كركوك لن تكن بعد اليوم لقمة سهلة يساوم عليه اطراف وقيادات واحزاب عراقية وغير عراقية ضد شعب قاوم الظلم والاظطهاد والترهيب والتقسيم .
فليعلم الجميع اننا لن نبقى صامتين ومكتوفي الايدي فقط بل ستكون ردنا اقوى من كل الفترات السابقة لان هدف قضيتنا العادلة هي اما ان نعيش بعز وكرامة في ارض اجدادنا محافظين على هويتنا القومية أو ان يكون نصيبنا الاستشهاد في سبيل الدفاع عن مبادئنا الوطنية وثوابتنا القومية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات