أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار السياسية / الصالحي يكشف عن تدخلات سياسية خطيرة بملف شرطة كركوك

الصالحي يكشف عن تدخلات سياسية خطيرة بملف شرطة كركوك

كشف النائب عن الجبهة التركمانية ارشد الصالحي، الاحد ، عن تدخلات سياسية خطيرة بملف شرطة كركوك سمحت بهروب مجرمين خطرين.

وقال الصالحي في بيان ، إن “ملف الشرطة المحلية بكركوك يمر بمنعطف خطير من خلال التدخلات السياسية”، مبينا أن “هذا التدخل ساهم بهروب مجرمين خطرين من قبضة العدالة ، فضلا عن حصول قضايا رشى وتزوير  تؤدي الى ضعف العلاقة بين الشعب والاجهزة الأمنية”.

وأضاف البيان، ان “الجبهة التركمانية العراقية تدعوا الى دعم الارادة المهنية والتغيير في المناصب حسب الشهادات الصادرة من كليات الشرطة الحقيقية بخصوص اسناد المناصب الامنية حسب التوازن القومي”.

ودعا الصالحي “الاحزاب السياسية الى الابتعاد عن التدخل في شؤون شرطة كركوك ، حيث هروب مجرمين خطرين من قبضة العدالة ، وحصول قضايا رشى وتزوير  تؤدي الى ضعف العلاقة بين الشعب والاجهزة الأمنية”.

ولفت الى أن “الجبهة تدعوا الوكيل الاقدم لوزير الداخلية الى تنفيذ امر وزارة الداخلية بشأن التنقلات واسناد المناصب الى الكفاءات بدلا من المشبوهين او الذين لا يملكون شهادات حقيقية وعلى الرئاسات الثلاث التدخل في تنفيذ هذه الاوامر لإعادة هيبة شرطة كركوك المهتزة”.

وكانت قيادة شرطة كركوك، قد أعلنت السبت 26 كانون الثاني 2019، احتجاز مدير مركز وضباط آخرين على خلفية هروب موقوف في المحافظة.

وقال القيادة في بيان، انه “بناء على امر قائد شرطة كركوك تم تشكيل لجنه تحقيقه من مكتب المفتش العام لوزارة الداخليه في محافطة كركوك حول كيفية هروب الموقوف شاهو لقمان من مكافحة رحيماوه”.

وأضافت القيادة، أن “اللجنة باشرت بالإجرات القانونية وتم حجز مدير مركز شرطة رحيماوه ومدير مكتب مكافحة رحيماوه وضباط الخفر على ذمة التحقيق في مكتب المفتش العام ولا زالت عملية الهروب غامضة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات