الرئيسية / الأخبار السياسية / تركمان كندا يقيمون حفلاً تأبينياً لشهداء التركمان

تركمان كندا يقيمون حفلاً تأبينياً لشهداء التركمان

اقيم في مقر منتدى آصلان يوواسى بمدينة تورنتو الكندية مساء يوم الأحد 20 أوجاق 2019 حفل تأبيني لشهداء التركمان حضرها الجالية التركمانية وممثلي جمعيات العاملة في الساحة الكندية.

وافتتح الحفل بتلاوة ما تيسر من القران الكريم بصوت رئيس الجمعية الثقافية لتركمان العراق في كندا خالد صارى كهيه وأعقبها عزف النشيد الوطني التركماني ، ثم القى مدير آصلان يوواسى في تورنتو زهير كوبرلو وهو أخو شهيدين كلمة تطرق فيها الى تضحيات أبناء التركمان من أجل حقوق قضيتهم المهمشة من قبل الأنظمة الحاكمة عبر تاريخ العراق الحديث وعن أخويه اللذان استشهدا في مدينة آلتون كوبرلو في الانتفاضة الشعبانية سنة 1991، وبعده تحدث مدير آصلان يوواسى في هاملتون كلمة تتطرق فيها الى ابعاد الكادر الشبابي من ادارات الاحزاب والمنظمات المدنية والسياسية ورأى بأنه آن الأوان بأن يحمل الشباب راية القيادة من أجل غد أفضل، وأضاف بعده رجل الأعمال التركماني كمال نجار أوغلو بأن الشعب التركماني مسؤول الأول في الوضع الحالى قبل قادتهم ومسؤولي الأحزاب وإن الدعم من الشعب مطلوب في اسناد القادة بدل النقد والقاء اللوم عليهم، وتحدث عن البيت التركماني الكندي عضو دائم في منظمة الجمعيات التركية نجم الدين ولي عن ضرورة الوحدة بين كافة الأحزاب والمنظمات التركمانية العاملة في الساحة العراقية ونقل تحيات العضو الدائم الثاني في الجمعيات التركية كمال الداغستانى الذي لم يستطيع الحضور لاجتماع الجمعية في نفس الوقت، وأضاف الناشط التركماني علي طاهر ان توحيد الصفوف التركمانية تبدأ أولا بين الأحزاب وخاصة القادة والرؤوساء وبدورها تتوحد الشعب تحت راية واحدة وهي راية توركمن ايلي، وتحدث مدير مركز الاعلام التركماني العراقي أياد يولجو عن دور هؤلاء الرجال الذين ضحوا بأنفسهم من أجل حقوق التركمان ومن أجل اثبات وجودهم على هذه الأرض ولهم تاريخ فيها بعد أن تعرضوا الى ابشع انواع المجازر منها مجزرة كركوك والتون كوبري وتازه خورماتو وطوز خورماتو وقد اعدم النظام البائد المئات من التركمان ومنهم قادة التركمان الاربعة الذي اعدموا يوم 16 كانون الاول من عام 1980 ويعتبر يوم الشهيد التركماني السنوي ، وتحدث عن المركز التركماني الكندي الناشط الرياضي أيوب قره سقالى عن استهداف رموز التركمان حتى بعد 2003 وتعرض مدنهم وقراهم الى ابشع انواع الهجمات والتفجيرات والتي اودت بحياة المئات وحتى الالاف منهم وبدء عمليات التصفيات الجسدية للمسؤولين التركمان ومنهم مصطفى يايجلى ومنير القافلي وهاشم مختار أوغلو ومحمد قوجا ورفاقهم ومن الاطباء ورجال الأمن ورجال الأعمال وأفراد من الشعب التركماني.

هذا واشاد الحضور بدور الشهداء التركمان في الذود عن الوطن ومواقفهم الوطنية وترحموا على الشهداء التركمان واشادوا بدورهم في المحافظة على الهوية القومية والوطنية مختتماً الحفل بالدعاء للشهداء وأموات المسلمين أجمعين.

آصلان يوواسى في كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات