الرئيسية / الأخبار السياسية / منح الأكراد 17% مرهون بإدراج نفط الإقليم وكركوك ضمن الموازنة الاتحادية

منح الأكراد 17% مرهون بإدراج نفط الإقليم وكركوك ضمن الموازنة الاتحادية

أكد النائب عن تحالف الفتح عامر الفايز، السبت، أن منح إقليم كردستان 17% سيكون مرهون بتضمين نفط الإقليم و كركوك بشكل كامل ضمن الموازنة الاتحادية لعام 2019.
وقال الفايز في تصريح لـ/ المعلومة/، إن “حل الأزمة بين بغداد واربيل ومنح كردستان 17% كحصة من الموازنة الاتحادية ستكون مرهونة بإدراج صادرات نفط الإقليم وكركوك بشكل كامل ضمن مشروع موازنة 2019″، لافتا إلى إن “حقول النفط في كركوك تنتج أكثر من 450 مليون برميل إلا إن 250 مليون برميل أدرج في الموازنة فقط”.
وأضاف أن “البرلمان عازم على إدراج جميع الصادرات النفطية ضمن الموازنة الاتحادية”، مبينا إن “زيارة مسعود بارزاني لبغداد ولقاءه بالقيادات السياسية حصلت لحل جميع الأزمات كون المشاكل مع العاصمة أثرت سلبا على العمل السياسي في الإقليم”.
وبين أن “بارزاني جاد في حال الأزمات مع الكتل السياسية في بغداد لتحقيق استقرار سياسي بين الكتل الكردية”، موضحا إن “الخلافات مع بغداد تسببت بتصعيد الأزمات داخل الإقليم”.
وكان كفاح محمود مستشار رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني قد وصف، اول امس الخميس، زيارة الأخير إلى بغداد بـ”التاريخية”، مشيرا إلى أن البارزاني سيبحث مع المسؤولين في بغداد أنجع الطرق لتطبيق المادة 140 وحل المشكلات العالقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.