الرئيسية / الأخبار السياسية / ائتلاف المالكي يحذر من “اتفاقات مشبوهة” تهدف لإعادة كركوك الى بارزاني!

ائتلاف المالكي يحذر من “اتفاقات مشبوهة” تهدف لإعادة كركوك الى بارزاني!

حذر ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، اليوم الخميس، من توقيع “اتفاقيات مشبوهة” مع زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني تنص على اعادة كركوك تحت سيطرة الكرد.

وقال القيادي في الائتلاف محمد الصيهود، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “محافظة كركوك مدينة عراقية بدء الاستقرار فيها بعد تحريرها وسيطرة القوات المسلحة الاتحادية عليها”.

وأضاف الصيهود، انه “لا يمكن بأي شكل من الاشكال ان يستقر الوضع في كركوك فيما إذا أعيدت الى بارزاني وقواته”، مبيناً أن “قدوم الحكومة على هذا الفعل سيكون خطأ فادح لا يمكن قبوله”.

وأشار الصيهود، الى أن “بارزاني لديه مشروع انفصالي لو كان يعمل من اجل العراق لأعتبر كركوك محافظة عراقية للجميع”.

ووصل بارزاني، صباح اليوم الخميس (22 تشرين الثاني 2018)، إلى العاصمة بغداد، في زيارة هي الأولى منذ إجراء استفتاء انفصال الإقليم في (25 أيلول 2017).

وكشف نوري حمه، القيادي في حزب بارزاني، عن هدف زيارة مسعود بارزاني إلى بغداد، حيث يتصدر جدول زيارته حسم المشكلات العالقة، ومن أهمها زيادة حصة إقليم كردستان من الموازنة المالية لعام 2018.

وأضاف حمه، أن من بين أهداف زيارة بارزاني أيضاً، عودة البيشمركة إلى كركوك والمناطق المتنازع عليها، وحسم حصة الكرد في التعيينات العسكرية، التي لا تتجاوز حالياً نسبة 1%.

وتوترت العلاقات بين بغداد واربيل بعد قيام إقليم كردستان بإجراء استفتاء، في 25 ايلول 2017، حول الانفصال عن العراق، حيث ردت الحكومة الاتحادية بعملية عسكرية بسطت من خلالها سيطرتها على كركوك والمناطق المتنازع عليها، فضلا عن اجراءات أخرى تضمنت تعليق الرحلات في مطاري أربيل والسليمانية والتحرك لاستلام إدارة المنافذ الحدودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات