الرئيسية / المقالات السياسية / نهضة … شباب تركمان … قادمون نورالدين موصللو

نهضة … شباب تركمان … قادمون نورالدين موصللو

 عبارة بليغة تجمع بين الثقة والتحدي لشباب أنجبتهم رحم معاناة التركمان مؤمنين بقضية لا تنهض إلا بهم ولهذا فإنهم قادمون للحد من ويلات ألم التشظي من بعد ٢٠٠٣ . لقد نسفت العبارة ( نهضة شباب قادمون ) مقولة عُقم رحم التركمان تلك العبارة التى قارئتها مكتوبة على جدران بعض الأبنية في كركوك التى شهدت ما لم تشهدها أية مدينة تركمانية مثيلها من الظلم والظلمات طيلة عقد ونصف بغض النظر عن إحتلال داعش بخرابه وهتكه لبعضها التى إنتهت بسواعد ودم رجال الحق الزاهق للباطل .

أيها الشباب الناهض القادم لست على معرفة بكم لكن قولتكم تحمل بين طياتها معاني لا يحملها إلا اولئك الذين عاهدوا الله على التغيير والتغيير الجذري للمسيرة بتداعياتها نحو نهضة تُضيق الخناق عليها وتضع نهاية لها ، فأن كُنتُم كذلك فلا تجعلوا التردد يغزوا نفوسكم لا في غفلة الزمن ولا ورد فعل الحدث وتيقنوا أن الجماهير بمختلف شرائحها معكم وخير معوانٍ لكم مادمتم تجاهدون بفعلكم وعملكم من أجلها وبأرادة حرة لا تحركها الأهواء والرغبات الشخصية ولا المنافع الذاتية ولا تنسوا أنكم على خطى رجال سبقوكم فمنهم مَنْ قضى نحبه ومنهم مَنْ ينتظر وما غرتهم أنفسهم قيادة الشباب في زمن كان التحرك القومي نضالاً سلبياً يحذر كل أنواع الإضطهاد والتعسف والقمع قبل ٢٠٠٣ أدناها الحكم بالسجن لعشرات السنين وذروة تضحيات

اولئك الرجال الرجال إعتلاء منصة الإعدام وقدوة تلك القيادة الشبابية في منتصف السبعينيات المرحوم ( نجدت قوجاق ) وأخوانه ( الزعيم عبدالله عبدالرحمن والمناضل عادل شريف والدكتور رضا ده مرجى ) ومن بعدهم مَنْ رحلوا عنا بالتفجيرات والإغتيالات والغدر لكتم دعوة صوت التركمان بحقوقهم .

فأنتم عندما اخترتم طريق النهضة عليكم تحمل مسؤولية قدومكم نحو :-

١- تحويل وتوجيه مسار العملية السياسية التركمانية بإتجاهها الصحيح القويم .

٢- إنتشال المسار السياسي من التشرذم والانشطارات المتفرعة الحزبية والكينوناتية بتوحيد الإصطفافات بصف واحد .

٣- مسؤوليتكم جسيمة وطريق الألف ميل تبدأ بخطوة على إتجاهين ، إتجاه إثبات الوجود بالتكاتف والتألف والتفاعل مع الجماهير والشارع التركماني لتحقيق ثقل الإرادة وبها تتفاعل الاتجاه الثاني في إنتزاع الحقوق الوطنية والقومية .

٤- لكي تكبر وتتوسع نهضتكم يجب عدم حصر نشاطاتكم في مجال السياسة فقط إنما عليكم تسخيرها بفعاليات ثقافية إنسانية إجتماعية توعوية تربوية فنية لتكون أكثر شمولية وفاعلية في نتائجها المرجوة .

ومن الله التوفيق طالما البركة بالحركة والأمان والسلام مسك الختام

١٥ تشرين الثاني ٢٠١٨

تعليق واحد

  1. عشت وعاشت اناملك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات