الرئيسية / الأخبار السياسية / سروة عبد الواحد: تم منعي من دخول اربيل.. وافضل القتل على الاهانة

سروة عبد الواحد: تم منعي من دخول اربيل.. وافضل القتل على الاهانة

أكدت النائبة عن كتلة التغيير البرلمانية سروة عبد الواحد، اليوم السبت، انه تم منعها من دخول اربيل على خلفية تصريحاتها الاخير بشأن استهدافها من قبل العائلة الحاكمة في كردستان ، مشيرة الى انها تفضل ان تقتل على ان تتم إهانتها.

وقالت عبد الواحد لقد تم منعي من دخول اربيل على خلفية تصريحاتي بشأن “هدر دمي” من قبل الاسرة الحاكمة في كردستان”، مضيفة ان ” هناك معلومات وصلتني من داخل جهاز المخابرات الكردستانية، بالاضافة الى مصادر من داخل الاسايش الكردية تشير الى انه عند دخولي الى اربيل سوف تتم تصفيتي او إهانتي“.
واكدت عبد الواحد” انني افضل ان اقتل على ان تتم إهاني، ولطالما عاهدت نفسي أمام الله وأمام الشعب الكردي بأن اصدح بالحق ولا اخاف في الحق لومة لائم “.

وكانت النائب عن كتلة التغيير سروة عبد الواحد قالت انها تتعرض الى تهديدات من الحزب الديمقراطي الكردستاني بسبب تصريحات محرفة نتيجة سياسة الكذب والتدليس.

يشار الى أن هناك صراعا دائرا في السنوات الأخيرة في إقليم كردستان العراق بين الحزب الحاكم “الديمقراطي الكردستاني” بقيادة رئيس الأقليم مسعود بارزاني وعدد من الأحزاب الكردستانية الأخرى التي تتهم بارزاني بالتفرد بالسلطة.تركوا امانة لنا لغرض تحرير الارض من داعش“.القرطاس نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات