الرئيسية / المقالات السياسية / قراءة في تغريدة ((أفكار حرة)) عن كركوك // نورالدين موصللو

قراءة في تغريدة ((أفكار حرة)) عن كركوك // نورالدين موصللو

نعم ( أفكار حرة ) اؤيدك بان مسألة كركوك تحولت الى صراع سياسي وطني لكن للسياسة دروب علينا توقي الحذر منها، ومنها مثلاً إعلامياً نكرر ونعيد خلال الكتابات والتصريحات أن كركوك عراقية وأنها العراق المصغر فلماذا التأكيد عليها أليست المدن العراق الاخرى من شمالها الى جنوبها عراقية من غربها وشرقها وفيها تعدديات أثنية وطائفية وعرقية عليه يجب إقتران كركوك بالباقيات ونقول كركوك عراقية حالها حال أية مدينة عراقية مثلها مثل اربيل والبصرة والأنبار ونينوى والناصرية وكربلاء والسليمانية …. الخ من مدن العراق

وإن كانت بعضها مأقلمة عُرفاً وليس بتشريع قانوني حتى أصبحت شرطاً على مبدأ ( المعروف عُرفاً كالمشروط شرطاً ) ،

اما بالنسبة الى عودة كركوك الى ماقبل ١٦ أكتوبر فأنها عودة مستحيلة فقد برهنت نتاىج الصرعات العسكرية السياسية القومية فشلها في تطبيق مبدأ عودة القديم الى قدمهِ إلا إذا كانت تلك الإجراءات قسرية في التقسيم او الدمج وشواهد الألمانيتين والإتحاد السوفيتي وجيكوسلوفاكيا وغيرها منها الحروب النابليونية وبعدها مقررات مؤتمر فينا ونتائج الحربين العالميتين كلها مؤشرات على لا يصح إلا الصحيح .

وعودة الى البدء فإن الإحتمالات والفرضيات التخوفات لا يزرعها فينا إلا تصريحات سياسينا من خلال تركيزهم على القول بأننا والقول لهم ( لن نسمح بعودة البشمركة والأشايش الى كركوك ) وأحياناً من خلال التفاوض والحوار عبر لقائاتهم مع الساسة الأكراد وكلها بحد ذاتها تزرع التخوف والشكوك في نفوس أهالي وشارع كركوك

لذا فعليهم أعني ساستنا التركمان تجنب هكذا تصريحات عفوية وتضخيمها نتائجها تسميم الأمان والطمئنية بالقلق …

وجرار الزرع السياسي غير الآلي يجب أن يتوقف عن العمل في الحرث وتقليب المواجع . ٣ تشرين الثاني ٢٠١٨

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات