الرئيسية / المقالات السياسية / ستة وعشرون عاماً في خدمة الحركة الطلابية والشبابية التركمانية…محمد شيخلر

ستة وعشرون عاماً في خدمة الحركة الطلابية والشبابية التركمانية…محمد شيخلر

تطل علينا الذكرى السادسة والعشرون لتأسيس اتحادنا اتحاد طلبة وشباب توركمن ايلي الذي جاء تأسيسه على يد نخبة من الشباب الواعي المثقف والمتطلع لخير شعبنا فبهذه المناسبة الجليلة نود استذكارهم ونشد على أيديهم للعمل العظيم الذي قاموا به آنذاك.

   أن اتحادنا ومنذ انطلاقته الأولى في الخامس والعشرون من تشرين الأول عام 1992 يسير بذات النهج الا وهو نشر الفكر القومي الوحدوي ونبد أفكار الفرقة بين أبناء شعبنا الواحد وتعزيز الروح الوطنية وحب الأرض الذي ننتمي إليها بين صفوف طلبتنا وشبيبتنا وهذا ما يؤكد عليه اتحادنا دائما من خلال أنشطته الرسمية وخطاباته ومواقفه . لقد مرت على اتحادنا محطات تنظيمية عده فمنذ أول مؤتمر تأسيسي إلى يومنا هذا عقد مؤتمرات عديدة استطاع من خلالها تجديد الأفكار والروئ لمواكبة التطورات التي تشهدها كل المراحل سواء على الصعيد القومي والوطني وأتخاذ المواقف والقرارات التي تصب في الصالح العام لطلبتنا وشبابنا وإيجاد السبل الكفيلة لتقديم الدعم لهم وبالإمكانات المتاحة للتخفيف من معاناتهم وكان لاتحادنا دوراً في مواجهة كل الأفكار المريضة التي حاولت وتحاول النيل من وحدة شعبنا والتصدي لها لأيماننا المطلق بوحدة الشعب التركماني الأبي .

ختاماً وفي الوقت الذي نهنئ ونبارك فيه كافة أعضائنا ومؤازرينا في داخل وخارج  البلاد  وذلك في الذكرى السادسة والعشرون لتأسيس اتحادنا المناضل نعاهد أبناء شعبنا بأننا في درب النضال ماضون وعلى نهج ومبادئ شعبنا وامتنا سائرون من اجل خدمة قضيتنا العادلة وشريحة الطلبة والشباب التركمان ..

  المجد والخلود لشهدائنا الأبرار …

المجد والخلود لشهداء الاتحاد في كافة بقاع توركمن ايلي الحبيبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات