الرئيسية / المقالات السياسية / ايها المسؤول التركماني .. القضية التركمانية خط احمر وليس انت

ايها المسؤول التركماني .. القضية التركمانية خط احمر وليس انت

قرر موقعنا ((افكار حرة )) من اليوم الاحد المصادف  21/ 10 /  2018 بعدم نشر اي خبر او تصريح او فعالية لاي مسؤول تركماني تسنم منصبا وتعالت شأنه من خلال اصوات وكدح الشعب التركماني , وخاصة ممن يظنون  ولمجرد وصولهم الى المناصب بانهم الاقوى والاعلى مرتبة وقوة ’ ولا يبدون اي احتراما لارادة وصوت الشعب ولا يقدرون تضحيات الاعلام والراي المقابل’ ظنا منهم بان الاعلام مجرد اداة للمدح والثناء رافضين النقد البناء الهادف , او ممن يتوقعون بان المواقع التركمانية رقع شطرنج يحركونها كيفما ومتى ما يشاؤا , معتبرين انفسهم اله القضية او خطا احمر لا يمكن التقرب او تجاوزهم .

وسوف لن استثني احدا منهم ومهما تعالت منصبه وشائنه, الى ان يدرك بان الشعب والراي الاخر والاعلام والقلم الهادف اعلى واسمى واغلى منه ومن منصبه وما يملك من قوة وجبروت وعليا وشائنا.

ولرب سائل يسال من الشعب التركماني عن سبب قراري ؟

فاُبين للراي العام التركماني الفاضل.. باننا لمسنا من الكثير من ساساتنا بان حال وصولهم الى المناصب يصابون بداء العظمة ومهما رفعنا من شائنهم ودافعنا عنهم في الاعلام خدمة للقضية وضحينا بانفسنا للخطر من اجلهم , فبمجرد ان ننتقدهم لخطا ارتكبوها او نكشف سلبية واحدة  فيهم, فيقيمون القيامة معتبرين انفسهم خطا احمر لا يمكن التجاوز عليهم .

فاقول لهم .. الاعلام حرية وصوت الشعب.. ولستم خطا احمرا ولا اصفرا

فلا يغرنك منصبك ومن حولك

فانت زائل  ومجدك زائل لا محال والقضية باق

وان ارادة الشعب وقضيتنا خطا احمرا

وهنيئا لكم الفيس بوك — فخاطبوا انفسكم لانفسكم

ملاحظة مهمة.. لا اخص مسؤولا على وجه التحديد بل الكل بدون استثناء

عامر قره ناز// مدير موقع افكار حرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات