الرئيسية / الأخبار السياسية / تشكيل لجنة عليا لمتابعة قضية الحراس التركمان الموقوفين وألايام القادمة ستشهد انفراجا” في أزمتهم

تشكيل لجنة عليا لمتابعة قضية الحراس التركمان الموقوفين وألايام القادمة ستشهد انفراجا” في أزمتهم

بعد مداولات متواصلة خلال ألأيام الماضية جرى فيها لقاء مباشر مع أهالي وذوي الحراس التركمان الستة من منتسبي الحركة القومية التركمانية والموقوفين منذ أكثر من سنة في سجن تسفيرات كركوك حيث عقدت سلسلة اللقاءات هذه في المقر العام لحزب الإرادة التركمانية التي تترأسه ألأستاذة ژاله النفطچي في مدينة كركوك وبحضور جمع من الشخصيات السياسية والاجتماعية  التركمانية التي بادرت لإعلان تضامنها ووقوفها الى جانب الحراس التركمان الموقوفين عبر التدخل من أجل إيجاد حل يرضي كافة الأطراف.

وقد توصل الحاضرون في هذه اللقاءات وبعد ألاتفاق مع ذوي وأهالي الحراس التركمان الموقوفين الى إتفاق يقضي بتشكيل لجنة عليا تتولى  مسؤولية جمع مبالغ الإعانات النقدية لغرض تسديد مطالب الفصل العشائري لعائلة المجني عليه والمصابين ألآخرين.

وجرى اختيار كلا” من الذوات المدرجة أسمائهم أدناه لعضوية اللجنة :  

1- ژاله النفطچي , رئيس حزب الإرادة التركمانية .

2- عباس بيات أوغلو , نائب رئيس الحركة القومية التركمانية.

3- سامي عبد العزيز بياتلي , مسؤول المكتب السياسي لحزب الحق التركماني.

4- صبحي عبد الكريم , أحد الشخصيات ألاجتماعية ومن الوجهاء التركمان في محافظة كركوك.

5- داود سليمان , ممثلا” لأهالي وذوي الحراس التركمان الموقوفين .

وفي ختام أول اجتماع لها أصدرت اللجنة بيانا” تضمن الإجراءات التي سيتم إتخاذها فورا” , وكان من أبرزها تحديد “منفذ كنز سومر” الواقع في منطقة طريق بغداد مقابل مثلجات عرفة في مدينة كركوك كجهة حصرية تتجمع عندها مبالغ ألإعانات النقدية المقدمة من جانب المواطنين التركمان داخل وخارج القطر لهذا الغرض , كما تم المباشرة وحسب ماجاء في البيان بطبع وصولات قبض اصولية للمبالغ المستحصلة من السادة المتبرعين وتختم بختم اصولي خاص باللجنة ولايعتمد أي وصل قبض لايحمل ختم اللجنة الاصولي في هذا المجال لضمان حقوق السادة المتبرعين, كما تم ألاتفاق على فتح سجل رسمي خاص يتم فيه تدوين المبالغ الواردة بموجب وصولات القبض الأصولية كما تتولى اللجنة حصرا” تسليم الدفاتر الخاصة بوصولات القبض ألأصولية الى الجهات وألاشخاص الذين سيتولون مهمة جمع مبالغ ألإعانات.     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات