الرئيسية / المقالات السياسية / قرن كامل على احتلال كركوك/ 1918 – 2018// اياد يولجو

قرن كامل على احتلال كركوك/ 1918 – 2018// اياد يولجو

عندما وصلت قوات البريطانية مشارف كركوك في أغسطس/ آب 1918م بعد وقوع خسائر في الفيلق السادس العثماني ، وذلك بعد أن تقدمت القوات البريطانية من بغداد نحو الشمال في يوم 14مايس 1918م،

ولأول مرة دخلت قوات الاحتلال البريطاني مدينة كركوك، وانسحب الجيش العثماني منها. وفي يوم 1 حزيران استطاعت القوات العثمانية طرد قوات الاحتلال من كركوك ودخلت القوات العثمانية الى المدينة مرة اخرى، ومكثوا فيها حوالي خمسة اشهر ونصف شهر وفي 9 ديسمبر كانون الاول 1918م اضطروا لترك المدينة والانسحاب منها الى التون كوپرى.

وفي هذة الفترة اعلنت هدنة مندروس، فدخل جيش الاحتلال الانكليزي الى كركوك للمرة الثانية. وسميت هذة الفترة من قبل الاهالي في كركوك، فترة (السقوطين) أي سقطت المدينة مرتين بيد الاحتلال الانكليزي، واغفل المؤرخون والكتاب هذا الحدث التاريخي المهم.

ولم يؤشر أحد الى ذلك. ولأول مرة أشار الاستاذ الباحث المحامي عطا ترزى باشى رحمه الله في بحوثه الى هذا الحدث التاريخي المهم في كتابه تاريخ الطباعة والصحافة في كركوك.

وظلت مدينة كركوك محتلة الى يومنا هذا بعد حقبات من الأنظمة الحاكمة بأسماء مختلفة من الملكية العميلة للمحتل البريطاني والى الأنظمة الدموية من الجمهوريين العملاء الاشتراكيين باشراف الاتحاد السوفيتي تارة والعملاء القوميين باشراف أمريكا تارة أخرى ، حتى تم الاحتلال الامريكي المباشر لجميع العراق ومنها كركوك وأبارها النفطية سبب كل هذه الإحتلالات المشؤومة.

كركوك أسيرة بأيدي غير أبناءها الأصلاء، وهي تنتظر من تفك أسرها وتخرجها من وراء قضبان الباطل لتحررها من قيود الظلم والهوان وسياسات التهميش من قبل كل تلك الأنظمة طوال قرن كامل مظلم لتشرق عليها ثانية شمس الحرية المضيئة برايات شجعانها الغيارى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات